اقتصاد

للمرة الأولى في مصر..البنك الأهلي يطلق خدمات الدفع الإلكتروني "B2B" للمؤسسات سعودي اون

كتبت- منال المصري:

أطلق البنك الأهلي المصري للمرة الأولى في مكان البيع والشراء المدفعية المصرية خدمات الدفع الإلكتروني تحت مسمى الـ B2B وهو نظام دفع إلكتروني عبر الإنترنت من خلال منصة لزبائن البنك الأهلي المصري من المؤسسات.

وقال البنك في بيان اليوم الخميس إن خدمات B2B ستسهل عمليات السداد الالكتروني للأعمال البائمادية التي تحدث لحساب كافة المؤسسات سواء الكبيرة، والمتوسطة والضئيلة من بائعين الجملة، المتعهدين وبائعين التجزئة وتوفر لهم أدوات التحصيل والدفع الإلكتروني لضمان السهولة في التعامل وأعلى مستويات الأمان للأطراف المتعاملين.

وقال يحيى ابو الفتوح نائب رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المصري إن البنك يستهدف التوسع في ميكنة المدفوعات والمتحصلات بشكل عام بما يتماشى مع تدابير وتوجهات البنك المركزي المصري في التبخصوص الرقمي والتبخصوص الي مجتمع أسفل اعتمادا على النقد وتدعيم الشمول المالي وخاصة من خلال استقطاب الشريحة التي تتعامل بشكل غير رسمي خارج القطاع المدفعي بهدف جلبها للتعامل الرسمي للاستفادة من الخدمات المدفعية.

وأضاف أن ذلك إضافة للانتباه بشريحة صغار البائعين التي تعد أحد المحركات الأولية لحركة الاستثمار القومي سواء كانت مؤسسات كبيرة، متوسطة او ضئيلة أو مهن حرة وكذا تقديم كافة الخدمات المدفعية والإلكترونية والتمويلية لهؤلاء الزبائن.

وشدد كريم سوس الرئيس التطبيقي للتجزئة المدفعية والفروع بالبنك الأهلي المصري، أن المؤسسات الضئيلة والمتوسطة تعد جزء لا يتجزأ من الاستثمار المصري إلى منحى المؤسسات الكبرى، وهو ما يشجع البنك الأهلي المصري على تقديم التسهيلات اللازمة بالإضافة إلى كافة الخدمات الداعمة لها، ولهذا قام بتطوير منتج بطاقات الدفع سواء بطاقة ائتمان للمؤسسات أو بطاقة الخصم للمؤسسات ليستهدف به هذه الشريحة من المؤسسات الضئيلة والمتوسطة وكذا المؤسسات الكبرى بحيث يلبي احتياجقام باتهام وكذلك ميكنة مدفوعقام باتهام ومتحصلقام باتهام.

وأشار سوس إلى أن البنك الأهلي أطلق تلك المنظومة بالتعاون مع الشركة الشرقية ايسترن كومبانى بتنشيط خدمات الـ B2B وذلك بأنشاء حسابات المؤسسات و الشمول المالي وتقديم بطاقة الخصم المباشر للمؤسسات وايضا من خلال ميكنة المدفوعات التي تحدث لحساب الشركة ولحساب المتعهدين و صغار البائعين ومن خلال بائعين التجزئة والتي تغطي كافة الشرائح التي تتعامل مع الشركة الشرقية ايسترن كومبانى.

وأضاف ان تلك الخدمات تتوافق مع توجهات البنك المركزي فيما يخص فتح حسابات الشمول المالي تيمشيا وتسهيلا للمؤسسات و أصحاب المهن وذلك لجلبها لدخول المنظومة المدفعية، وهو ما يتم من خلال الدراسات الدقيقة لاحتياجات تلك المؤسسات، مضمونا على أنه جارى التطبيق حاليا وتطبيق نفس المنظومة مع مؤسسات أخرى كبرى في قطاعات وميدانات مختلفة استكمالا لهذه التوجهات.

وأضاف سوس انه تم التعاون للمرة الأولى مع شركة ضمان مخاطر الائتمان التابعة للبنك المركزي لتغطية مخاطر الائتمان المخصصة بالمنظومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى