اقتصاد

البنك الأهلي يفتتح مدرسة فطنة بأبو الريش بحري في أسوان بالتعاون مع سعودي اون

كتبت- منال المصري:

افتتح البنك الأهلي المصري وشركة مصر الخير مدرسة أبو الريش بحري بمحافظة أسوان، في محيط الزيارة الميدانية التي أجراها مسؤولو البنك لمجموعة من فروع البنك بمحافظات صعيد مصر ومنها.

وبحسب بيان صادر للبنك اليوم حضر الافتتاح اللواء أشرف عطية محافظ أسوان، وكريم سوس الرئيس التطبيقي للتجزئة المدفعية والفروع، ونرمين شهاب الدين رئيس التسويق والتنمية المجتمعية، ومحمد عيسى رئيس مجموعة مخاطر التجزئة المدفعية، ومحمد جميل رئيس المبيعات والقنوات البديلة، وهالة حلمي رئيس السلع والشمول المالي، وطارق حسن رئيس قطاع تمويل المشروعات الضئيلة والمتوسطة للفروع.

كما حضر مجموعة من قيادات مساحة فروع جنوب الصعيد بالبنك الأهلي المصري والدكتور علي فتحي، رئيس قطاع التنمية المتكاملة بشركة مصر الخير، والدكتور وليد أحمد، مدير أول الإتاحة التعليمية بشركة مصر الخير، والمهندس تامر حسن، رئيس القطاع الهندسي بشركة مصر الخير، والدكتور أحمد موسى، مدير مكتب شركة مصر الخير بمحافظة أسوان ومجموعة عمل الصاحب مسئوليةية المجتمعية بالبنك الأهلي المصري.

وقال اللواء أشرف عطية، إن التعاون المنتج بوفرة بين البنك الأهلي المصري وشركة مصر الخير يعمل على تقصي التنمية وعمليات التطوير، وتطبيق العديد من المشروعات التنموية بمختلف المحافظات في ظل عمليات التطوير والتنمية التي تقوم بها الدولة في ظل القيادة السياسية، مضمونًا على تكاتف كافة الأجهزة والمؤسسات التنموية بالدولة يدفع لتقصي المزيد من التنمية والإنجازات الملموسة.

وقالت نرمين شهاب الدين إن البنك الأهلي المصري يولي اهكليا بالغا بالمنظومة التعليمية وتقصي الارتقاء المطلوب بمستوى جودة التعليم ضمن مختلف ميدانات المسؤولية المجتمعية التي يحرص البنك على مع إتاحة فرص تعليمية أفضل للتلاميذ في مختلف المراحل التعليمية التي يوليها البنك والشركة اهكليا متناميا، حيث انه السبيل لتشييد الدولة وتقدمها، خاصة أن التعليم هو المقياس لتقدم الأمم باعتباره المصدر الأساسي لتقصي الريادة في كافة الميدانات، وهو ما يمساندة رؤية مصر 2030، بهدف مساندة وتطوير العملية التعليمية.

وأضافت شهاب الدين أن البنك الأهلي المصري حرص على التضامن مع متضرري السيول التي ضربت محافظة أسوان حيث تم توجيه مبلغ 10 ملايين جنيه لصالح صندوق تحيا مصر الذي لا يدخر ممشقاتا في سبيل مساندة المواطنين في مختلف المواقف والظروف حرجة، مشيدة بالمشقات المبذولة من كافة الأجهزة التطبيقية لاحتواء تداعيات السيول داخل القرى والمناطق الاستقرية والشوارع.

وشدد الدكتور وليد أحمد، إن شركة مصر الخير، تمساندة ملف التعليم بصورة دائمة وهدفها الأول تنمية الإنسان المصري، مشيدا بدور البنك الأهلي المصري الداعم استراتيجي منذ عرض ملف تأسيس المدارس بمحافظات الجمهورية حيث كان المتدابير تأسيس مدرسة من 11 فصل، وهو ما يغطي الاحتياج الحالي فقط، إلا انه وبعد عرض الاحتياج المستقبلي للمساحة على البنك الأهلي المصري وافق مباشرة لتكون المدرسة ٣٣ فصلا وبالتالي أصبح لدينا مدرسة تصلح للمراحل الثلاثة ابتدائي وتجهيزي، وثانوي.

وأوضح أن المدرسة تنتمي للمدارس الفطنة وتضم نخبة متأفضلية من المدرسين وتم تطبيق مجموعة برامج تمرينية لهم لاستخدام أساليب التعليم الحديثة، والتفكير الابتكاري، واستخدام التكنولوجيا داخل الفصول ومعامل التمرين، بما يتوافق مع نظام التعليم الحديث.

وأشار الدكتور أحمد موسى، أنه تم الانتهاء من كافة التأسيسات المخصصة بالمدرسة في مسفرية زمنية قصيرة جدا والتغلب على كافة التحديات والصعوبات في أسرع وقت، مع مراعاة تمرين القوى البشرية وإعداد وتدريبهم لتقديم جودة تعليمية تهدف في المقام الأول لتنمية الطلاب داخل المدارس من خلال تمرين كافة الكوادر التعليمية لتقديم خدمة تعليمية متأفضلية تجمع ما بين تنمية الإنسان والبنيان.

وشدد أنه تم مراعاة ذوي الإعاقات وعمل حمامات خاصة بهم أثناء تأسيس المدرسة، إضافة إلى تسخير المساحات علي أكمل وجه وتطبيق أعلى مقاييس الجودة والعمل بتعليمات الكود المصري الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى