اقتصاد

"فاليو" تتفاوض مع 5 بنوك لإنتاج بطاقة مدفوعات إلكترونية سعودي اون

كتب- عبدالقادر رمضان:

قال أحمد عصام سعودي، مدير تطوير الأعمال في شركة فاليو لخدمات التقسيط، اليوم الأربعاء، إن الشركة تتفاوض حاليا مع 5 بنوك بهدف إنتاج بطاقة فاليو الإلكترونية للمدفوعات والتي سوف تكون متعلقة بالتطبيق، ومن الممكن استخدامها في المشتريات والمدفوعات في مصر وخارجها.

وأضاف: “بنهاية العام نتوقع أن نتوصل لاتفاق مع أحد البنوك، وهذا شرط أساسي لإنتاج هذا النوع من البطاقات، ثم سنتوجه للبنك المركزي بهدف الحصول على الموافقة الختامية”.

وأشار إلى أن كل زبون في فاليو سوف يكون له بطاقة إلكترونية، يستطيع تحويل مخزون لها من الحد الائتماني المخصص به على تطبيق فاليو، واستخدامه في الشراء والمدفوعات، وتقسيط المبلغ مع فاليو.

وأضاف أن هذا الكارت يكفل لزبائن فاليو التعامل مع قاعدة أوسع من البائعين ومقدمي الخدمات حتى لو كانوا غير متعاقدين مع فاليو.

وقال وليد حسونة، الرئيس التطبيقي لقطاع التمويل غير المدفعي بالمجموعة المالية هيرميس، والرئيس التطبيقي لشركة فاليو، في مؤتتجاوز صحفي اليوم، إن الشركة تتوقع تقصي مبيعات بمقدار ملياري جنيه خلال العام الحالي، وهو ضعف ما حققته العام الماضي.

واستبعد حسونة السيطرة على مؤسسات تعمل في نفس الخدمة التي تقدمها فاليو في مصر، “لأنها سوف تكون أكثر تكلفة من الحصول على زبائن جدد، نحن ننمو بشكل طبيدرك ولا نتطلب لشراء شركة تعمل في نفس النشاط”.

إلا أنه قال إن الشركة تفكر في سيطرةات تتعلق بالخدمات التي يمكن تقديمها للأفراد، وليست في ميدان التكنولوجيا المالية، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

وأضاف أن الشركة تعتزم إنتاج سندات توريق العام المقبل دون الإفصاح عن قيمته، بهدف الحصول على تمويل لأعمالها.

“لدينا فعليا برنامج تمويل بملياري جنيه، وانتهينا العام الحالي من طرح سندات توريق ب 350 مليون جنيه، وسنتطرح العام المقبل ربما مبلغ أضخم، وسوف يكون هذا هو التوجه كل عام، لأنه أسهل سبيلة للحصول على تمويل للشركة”، بحسبا لما قاله حسونة.

قال حسونة، إن الشركة تتدابير لدخول مكان البيع والشراء السعودية في المسفرية المقبلة، وإنه من المتوقع اتخاذ مرسوم ختامي في هذا الشأن من مجلس إدارة الشركة في الربع الأول من 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى