اقتصاد

وفد أصحاب المؤسسات البائمادية المصري البحريني يتقابل محافظ المركزي ويزور المساحة سعودي اون

كتبت- منال المصري:

افتتح المهندس علي عيسى، رئيس جمعية أصحاب المؤسسات البائمادية المصريين، ونظيره البحريني أحمد بن هندي رئيس جمعية أصحاب المؤسسات البائمادية البحرينية البارحة الثلاثاء منتدى الأعمال المصري البحريني بمشترِكة سفير مملكة البحرين في مصر هشام بن محمد الجودر، والوزير المفوض محمد ضياء مدير شئون دول مجلس التعاون الخليجي واليمن بوزارة الخارجية والمهندس يحيى زكي رئيس الهيئة الاستثمارية لقناة السويس.

وبحسب بيان صادر للجمعية اليوم الأربعاء أن المنتدي ضم وفد مكون من ٢٢ صاحب شركة بائمادية ورؤساء كبرى المؤسسات البحرينية في قطاعات التطوير العقاري والمقاولات ومواد التشييد والتصنيع والبائعينة والبنوك والمنسوجات والعفش واللوازم الطبية والكيماويات والرخام وغيرها.

وتكفل المنتدى جلسات إنصات بخصوص الاستثمار في المساحة الاستثمارية لقناة السويس، والمدن العمرانية الجديدة ومشروعات صندوق مصر السيادي حيث تم التباحث بخصوص الفرص المتاحة للشراكة والاستثمار البحريني في القطاعات الاستثمارية المغايرة.

وقالت الجمعية إنه تم عقد لقاءا مع طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري حيث بحث الوفد سبل التعاون المشترك في مختلف المناحي الاستثمارية وعلى رأسها التعاون في القطاعات المالية والمدفعية حيث اقترح الوفد البحريني دراسة تأسيس بنك مصري بحريني وتأسيس فروع للبنوك المصرية في البحرين.

كما التقى الوفد برئيس إتحاد الصناعات محمد السويدي وتم عقد لقاءا مع المستشار محمد عبد الوهاب الرئيس التطبيقي للهيئة العامة للاستثمار خلال زيارة لمكان الهيئة للتعريف علي الخريطة الاستثمارية ومركز خدمات المستثمرين، وذلك بهدف الترويج لفرص الاستثمار المغايرة.

ونظمت جمعية أصحاب المؤسسات البائمادية المصريين اليوم الأربعاء زيارة للهيئة الاستثمارية لقناة السويس حيث التقى الوفد البحريني باللواء محمد شعبان نائب رئيس المساحة الاستثمارية لقناة السويس وتم زيارة المساحة الصناعية الصينية ومركز خدمات المستثمرين.

كما يتقابل الوفد اليوم بوزيرة البائعينة والتصنيع نيفين جامع، فيما من المدرج بالجدول تنظيم زيارة إلى العاصمة الإدارية الجديدة للتعرف على الفرص الاستثمارية بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وشدد المهندس علي عيسى رئيس جمعية أصحاب المؤسسات البائمادية المصريين، على عمق الصلات وتميزها على مستوى أصحاب المؤسسات البائمادية بالبلدين والتي تعود إلى عام ٢٠٠٤ من خلال مبادرة من رؤساء الجمعيتين في ذلك الوقت لتأسيس أول مجلس مشترك حيث شهدت صلات التعاون والبائعينة والاستثمار نشاطا جليا خلال العمروات الأولى من تأسيس المجلس المشترك.

وأشار عيسي، إلى مشقات السفير ياسر شعبان سفير مصر في مملكة البحرين لرجوع استئناف الاجتماعات بين المنحىين لتعزيز أواصر التواصل والتعاون من خلال زيارات عمل واجتماعات قطاعية لكل لترويج للفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع التشييد والتطوير بمنحى القطاع المالي والمدفعي، موضحاً أن نتيجة لتلك المشقات جاءت زيارة وفد المؤسسات البحرينية لباتجاه ٢٢ شركة تعمل في قطاعات استثمارية وخدمية مختلفة منها التصنيع والبائعينة والبنوك والاستثمار العقاري.

وشدد أحمد بن هندي رئيس جمعية أصحاب المؤسسات البائمادية البحرينية، أن مجتمع الأعمال في البلدين قطع شوطا كبيرا خلال العامين الماضيين في تنمية الصلات الاستثمارية وتقصي رغبة القيادة السياسية في زيادة التبادل البائعيني وفتح آفاق جديدة للتعاون وتعزيز الشراكات من خلال الاجتماعات المشتركة بين الجمعيتين لكل لترويج للفرص الاستثمارية والبائمادية بمنحى العديد من اللقاءات الافتراضية بشكل قطاعي والتي حددت الاحتياجات الفعلية في القطاعات ذات الأولوية ووضعت أجندة بفرص الاستثمار المشترك.

ودعا بن هندي، جمعية أصحاب المؤسسات البائمادية المصريين لزيارة مملكة البحرين واستتجاوزار المشقات في الترويج للفرص المتاحة للمنحىين بمنحى تسخير الإمكانيات والحوافز والتيمشيات التي تحدثتع بها المملكة في جلب الاستثمارات الأجنبية ومنها المَزايا الضريبية وحرية انتقال رؤوس الأموال والأرباح وتأسيس المؤسسات حيث تمكن الأمنحى من تملك المؤسسات بنسبة ١٠٠٪ فضلا عن اتفاقيات بائمادية مع ٢٢ دولة.

وقال السفير هشام بن محمد الجودر سفير مملكة البحرين في مصر، إن التعاون المتميز على مستوى أصحاب المؤسسات البائمادية وتحسن أرقام البائعينة والاستثمار والتي عكست رغبة البلدين لدفع التعاون الاستثماري، موضحاً أن البحرين تحتل المرتبة ١٦ بلائحة الدول المستثمرة في مصر بباتجاه ٣.٢ مليار دولار في ٢١٦ مشروعا في قطاعات مختلفة منها ٧٥٠ مليون دولار استثمارات باتجاه ١٠ مؤسسات في القطاع المالي والمدفعي.

وقال المهندس يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمساحة الاستثمارية لقناة السويس، إن المتدابير الاستراتيجي للمساحة يقوم على تأسيس مركز استثماري دولي وواجهة جاذبة للاستثمار لترجمة رؤية الدولة في إدخار فرص عمل جديدة للمؤسسات المصرية والأجنبية من خلال تهيئة مناخ الاستثمار.

وأوضح زكي، أن المساحة الاستثمارية لقناة السويس تضم ٦ موانئ ويبقى بها ١٤ مطور صناعي و١٠٠ ألف فرصة عمل مباشرة و٢٥٠ منشأة غالمنزلها في صناعات منتجة وقطاعات خدمية.

وأشار إلى أن الدراسة المخصصة بتأسيس المساحة الاستثمارية اعتمدت على ربطها بالموانئ ومحافظات القاهرة والدلتا والعاصمة الإدارية الجديدة بمدن ومحافظات القناة من خلال شبكة الطرق والأنفاق وإحداث تكامل المشروعات لضمان نجاح المساحة الاستثمارية في تأدية دورها في جلب الاستثمارات والوصول إلى المبائع الأفريقية والدولية لزيادة الصادرات حيث تحدثتع المساحة بقدرتها للوصول إلى أفريقيا كبوابة للبائعينة والاستثمار، بالإضافة إلى ما تحدثتع به من اتفاقيات بائمادية تغطي باتجاه ٢٠٠ مليار مستهلك بعكس مكان البيع والشراء الإقليمي ١٠٠ مليون فرد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى