اخبار التعليم العربي

4 ابتدائي.. كيف استعد أولياء الأمور لامتحانات الشهر في ثوبها الجديد؟

كتب– أسامة علي:

بعد أيام قليلة، يكون تلاميذ 4 ابتدائي على موعد مع أول امتحان شهري، يتكفل نظامًا مختلفًا في الأسئلة والمناهج.

ووصل قطار التطوير بنظام التعليم الجديد (التعليم 2.0) الذي بدأ عام 2018 بالصفوف الأولى إلى الصف الرابع الابتدائي، والتي تحمل مناهج محرضة للجدل منذ انطلاق العام الدراسي الجديد وحتى الآن.

وتعقد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، الامتحانات الشهرية لشهري أكتوبر ونوفمبر نهاية شهر نوفمبر وأوائل شهر ديسمبر، وسط ترهابات أولياء الأمور من نظام الامتحانات الجديد .

شيماء علي ماهر أدمن جروب “نبني بلدنا بالتعليم” وأحد أولياء الأمور، قالت إن أولياء أمور تلاميذ رابعة ابتدائي في حيرة: “مش عارفين رأسهم من رجليهم.. حتى الآن لم نعرف نظام الورقة الامتحانية، وشكل الامتحان، وماشيين على قديمو موثوقين على المذاكرة بالحفظ والتلقين”.

كما أضافت: “رغم أن الحفظ والتلقين غير متناسق مع النظام الجديد الذي يعتمد على الفهم”، مشيرة إلى أن كم المناهج كبير على الطلاب، ولم يستطع الطلاب مجاراة الدروس المشروحة في الفصل وتحصيل المنهج أو المذاكرة أولًا بأول.

وفي السياق، قالت فاطمة فتحي، أدمن جروب “تعليم بلا حدود” وولي أمر، إن أولياء الأمور مطحونين: “مفيش نماذج استرشادية على مخرجات التعلم”، كما أن المدرس الخصوصي لا يعرف شكل الأسئلة في نظام المناهج الجديدة.

وتترهاب فاطمة من الغش في الامتحانات: “الرهاب أنه في النهاية يتكتب الحل على السبورة أثناء الامتحان، وكله يغش أو يغشوا عشان الكثافة، وفي الآخر ينجحوا، وهما لا حافظين ولا فاهمين حاجة”.

وأشارت إلى أن هناك أولياء أمور قرروا عطاء ابنائهم دروس تأسيس في مادة اللغة العربية: “عشان أولادهم مش عارفين يكتبوا لحد دلوقتي”.

وفي السياق، قالت هبة علام، ولي أمر، إن هناك زيادة عن مشكلة تجابه طلاب الصف الرابع الابتدائي، ولايزال أولياء الأمور في حيرة وتخبط بداع المنظومة الجديدة.

وأضافت: “مر عام ونصف بلا دراسة حقيقية داخل المدارس بداع فيروس كورونا ولوجود كثافات عالية في الفصول ولعدم حصول المعلمين على المران الجيد والكافي على كيفية مدارسة وتعليم المنظومة الجديدة وخاصة للصف الرابع الابتدائي، ووجود عجز للمدرسين في المدارس، إضافة إلى تأخر تسليم الكتب في المدارس نتيجة تأخر طباعتها، ما أدى للجوء أولياء الأمور لشراء الكتب الخارجية بأسعار زيادة عن اللازما ليستطيعوا تخليص أبنائهم واللجوء للدروس الخصوصية لعجز العديد من أولياء الأمور في شرح المناهج الجديدة لأتشييدهم وخاصة مع كم المعلومات الرهيبة التى تحتويها المناهج”.

ونشر الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، كتابًا دوريًا بخصوص نظام التعليم والموضعرات الدراسية للصف الرابع الابتدائي، في محيط حرص الوزارة على مصلحة أبنائنا الطلاب من خلال تنظيم العمل وتوحيد الإجراءات ونظرًا لكثرة التساؤلات التي ترد للوزارة.

ونص الكتاب الدوري على أن يتم دمج اختباري الشهر الأول والثاني من الفصل الدراسي الأول معًا لطلاب الصف الرابع من الحلقة الابتدائية ــ هذا العام فقط ــ ويكون في الموضعر الدراسي الذى تم مدارسة وتعليمه خلال تلك المسفرية ويٌعقد على مستوى المدرسة، دون المساس بنظام التقييم الوارد بالفقرة الأولى من المادة الثامنة بالمرسوم الوزاري رقم (133) بتاريخ 21/9/ 2021.

وأضاف: “يٌعقد اختبار نهاية الفصل الدراسي الأول في الموعد المحدد له طبقًا للخريطة الزمنية ويكون على مستوى الإدارة التعليمية”.

وتطبق التعليمات الواردة في الكتاب الدوري على جميع المدارس الرسمية والرسمية لغات والمخصصة والمخصصة لغات، وبالنسبة لمواد الهوية القومية بالمدارس التي تدرس مناهج ذات طبيعة خاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى