اسلاميات

هل يجوز صيام عشر ذي الحجة متفرقة

هل يجوز صيام عشر ذي الحجة متفرقة؟ و ما هو حكم صيام العشر من ذي الحجة كلها أو بعضها، جميع هذه الأسئلة لها إجابات من الأحكام الشرعية التي تخص كل مسلم بقرب دخول شهر ذي الحجة المبارك ووصوله، وذلك لأن موسم ذي الحجة المبارك هو شهر الأفعال وعبادات للتقرب من الله سبحانه وتعالى، لذلك يجب معرفة ما هي أيام العشر التي اختارها الله عز وجل للحصول على مزيد من النعمة وأجر الصيام.

هل يجوز صيام عشر ذي الحجة متفرقة

من السنة المستحبة و لكنها سنة غير واجبة صيام عشرة ذي الحجة كاملة أو تسعة أيام كاملة من غير عيد الأضحى، وذلك لأن:

  • إجابة هل يجوز صيام عشر ذي الحجة متفرقة؟ أن المسلم له حرية قضاء أيام العشر من ذي الحجة بأي ترتيب يختاره.
  • لا يوجد أي التزام عليه بواجب صيام عشر ذي الحجة جميعًا مرة واحدة، ولكن لكل عبادة أجرها وثوابها، ولك صيام عشر ذي الحجة بالطريقة التي تختارها.
  • عشر ذي الحجة هي معروفة باسم الأيام العشرة، ولكن في الواقع هي تسع أيام فقط، والتي التي يليها يوم عرفة وصيامه، وهو أفضل صيام بعد الصيام المطلوب.
  • وإذا صام المسلم كل هذه الأيام أو بعضها منفرداً أو جماعياً فإنه ينال أجرًا على صيامه ولا يأثم إذا تركه، بمعنى أنه لا يلزم المسلم صيام عشر ذي الحجة في آن واحد حتى ينال الأجر.
  • وقد تم الإستدلال على هذا عندما روى عن ابن عباس -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال ما من أيَّامٍ العملُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللهِ من هذه الأيَّامِ العشرِ. فقالوا: يا رسولَ اللهِ، ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ؟ فقال رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم-: ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ إلَّا رجلٌ خرج بنفسِه، ومالِه فلم يرجِعْ من ذلك بشيءٍ.

هل يمكن صيام ذي الحجة بنيتين؟

بعد سؤال هل يجوز صيام عشر ذي الحجة متفرقة

؟ يتساءل العديد من المسلمين عن حكم صيام عشر ذي الحجة بنيتين، وكانت الفتوى كالآتي:

  • وقد نص علماء الدين على أنه لا يجوز الجمع بين نية صيام العشر، ولا يجوز صيام هذه الأيام بنيتين مختلفتين.
  • ومثال ذلك أنه إذا نوى المسلم صيام أيام عشر ذي الحجة بنية صيام أيام رمضان لا يمكن له صيام هذه الأيام بنيتين ولم يذكر ما يدل على ذلك.

فوائد صيام عشر ذي الحجة

كل مسلم يلتزم بالصيام في الأيام التسعة الأولى من ذي الحجة يستفيد كثيرا من ذلك، وذلك لأن الصيام في هذه الفترة سنة أكدها الرسول الكريم يترتب عليها الفوائد التالية للمسلمين:

  • عشر ذي الحجة هي من الأيام المشرفة والمباركة التي تستدعي الجهد في العبادة والعمل الصالح لأنها أيام نصح الرسول صلى الله عليه وسلم بصومها.
  • أيام عشر ذي الحجة هي من الأيام التي تغفر فيها الذنوب وتستجيب فيها الأدعية وهي من الأيام التي يزيد فيها الله أجرًا ويرفع درجات المسلمين في الجنة.
  • ومن بين هذه الأيام يوم عرفة، وهو اليوم الذي أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم على صيامه، لأن الله سبحانه وتعالى يغفر للعبد ذنوب سنة ماضية وذنوب سنة قادمة، وتم الاستدلال على هذا حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِى قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِى بَعْدَهُ).

ومن هنا يمكن القول بأن السؤال هل يجوز صيام عشر ذي الحجة متفرقة هو إجابته نعم، ويجب القول أن  يوم عرفة وهو أعظم وأغلى هذه الأيام والذي حرص النبي صلى الله عليه وسلم على صيامها كل عام، وينصح بصيامه لمن يجد صعوبة في صيام الأيام الأولى من عشر ذي الحجة في هيئة أيام متتالية.

السابق
تجربتي مع التهاب الدم
التالي
الغاء خدمات اورنج التي تسحب الرصيد الترفيهية والإخبارية بكل سهوله