أدم وحواء

تجربتي مع ابر هرمون النمو للأطفال وأثارها الجانبية

تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال بوضوح أنه من الممكن استعمالها في علاجات كثيرة، لأنني أدركت أن هذا يمكن من أن يجلب الكثير من الفوائد الذاتية، عندما كنت مع أحدهم، لقد أدركت لأول مرة لهذه النقطة، حيث ذهب صديقي من أجل فحص ابنه الذي كان يعاني من مشاكل بالنمو، على عكس شخص في نفس سنه، من خلال مقالنا هذا وف أخبرك بكل ما أعرفه من الدكتور، حيث أنه أوضح لنا العديد من المعلومات حول ذلك.

تجربتي مع ابر هرمون النمو للاطفال

عن طريق تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال، أتمكن من أن أعرف أن هذا الهرمون هو أحد الهرمونات الضرورية التي تقوم بإفراز ها الغدة النخامية كل يوم، ذلك بمعدل تقريبًا نصف مليغرام باليوم، بطبيعة الحال، لا توجد مشكلات أو أوبئة ناجمة عن نقص هذا الهرمون.

يساهم إفراز هذا الهرمون في تأليف الأنسجة والعظام، ويتم إفرازه منذ ولادة الجنين ويصل لمرحلة الإفراز القصوى عبر مدة البلوغ، ومن الوظائف الخاصة بهذا الهرمون هي التحكم بمستويات السكر بالدم.

تجربتي مع ابر هرمون
تجربتي مع ابر هرمون

أسباب استخدام إبر هرمون النمو

وفقًا لخبرتي في استعمال هذا الهرمون للأطفال، ففي المراحل الأولى من النمو يكون أدنى من معدل الإفراز الطبيعي المرغوب في النمو الطبيعي، لذلك نستعمل ذلك للدوافع التالية:

  •  عدم كفاية إفراز هذا الهرمون هو التقزم، أي أن طول الصغير أقل من الأبوين في ذات السن.
  • من دوافع نقص هذا الهرمون أن الطفل يعاني من باقة مختلفة من المشاكل المعوية والأمعاء التي لا تتمكن من أداء وظيفتها بالصورة الصحيحة.
  •  زيادة الوزن.
  • بالإضافة إلى فقدان الشهية.
  • إسهال.
  • نقص الفيتامينات والمعادن في الجسد.
  • من أسباب استعمالنا لهذا، هو أن الطفل قد يكون لديه عظام مقوسة أو بعض العوائق الصحية التي يسببها الأهل بسبب التدخين أو تناول الكحول مما يؤثر على نموه.
  • تستعمل هذه الحقن للأطفال الذين يعانون من مشاكل بجهاز المناعة.
  • يعتبر فقدان الوزن أحد دوافع استعمال هذه الحقن، ويحدث هذا بدافع عدة عوامل من بينها:
  • امرأة حامل بتوأم.
  •  وجود عيب خلقي بالرحم.

تجربتي مع ابر هرمون النمو للأطفال والآثار الجانبية لحقن هرمون النمو عند الأطفال

على الرغم من وجود الكثير من الفوائد للصغار الذين يستعملون هذه الحقن بحالة عدم وجود هرمون النمو، إلا أن الصغار قد يعانون من بعض الآثار الجانبية وينبغي مراجعة الدكتور في حالة حدوثها، على سبيل المثال:

  • من تلك الآثار أنه من الممكن أن يسبب كل من الأرق وقلة النوم.
  • يمكن أن يؤدي استعماله لزيادة معدل ضربات القلب أو انخفاضه عن المتوسط الطبيعي.
  • استعمال هذا العلاج باقة متنوعة من الآلام بأجزاء مختلفة من الجسد، على سبيل المثال آلام الظهر والمفاصل والركبة.
  • من الآثار الجانبية لاستعمال هذه الحقن مشاكل التنفس، كالسعال وضيق التنفس.
  • كذلك الطفح الجلدي وحكة الجلد من المشاكل التي تتم على الجلد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسد وتساقط الشعر وكذلك سيلان الأنف.
  • عند استعمال تلك الحقن، ممكن أن تسبب أمراض الجهاز الهضمي على سبيل المثال الألم والانتفاخ وكذلك الغثيان والإسهال أو جرثومة المعدة.

موانع لاستخدام هرمون النمو

عن طريق تجربتي مع هذا، قد علمت أن هناك بعض الدوافع التي تمنع الناس من استعماله، وهي كما يلي:

  • يعاني الصغير من مرض تنفسي خطير جدًا.
  • الصغار المصابون بأوبئة خطيرة.
  • يعاني بعض الصغار من مضاعفات بدافع جراحة البطن أو القلب المفتوح.
  • الصغار المصابون بأورام خبيثة أو المصابين بأورام حميدة.

العمر المناسب لاستخدام هرمون النمو

من المعلومات التي إدراكها من تلك التجربة، يمكن للطفل البدء في استعمال هذه الحقن في عمر الرابعة، ويمكنه الاستمرار في استعمالها حتى بلوغه سن البلوغ.

بحسب وزن الطفل، يتم تحديد عدد الحقن التي يحتاجها الصغير، بجانب ذلك وزن الطفل، تستند كذلك الحقن على مستوى احتياجه لهذا الهرمون، يمكن حقن ما يبلغ خمسة وأربعين إبرة.

بهذا، أكون قد قدمت لكم تجربتي مع ابر هرمون النمو للاطفال، التي تعد من أبرز وأهم التجارب التي قمت بها لأطفالي الذين كانوا يعانون من وجود بعض المشاكل بالجسم والتي يعتبر منها عدم الإفراز الكافي لهذا الهرمون في الجسم، والتي تعرفنا من خلالها عن هذا الهرمون، كما تعرفنا كذلك استعمال حقن هرمون النمو، سواء إذا كانوا صغارًا أو بالغين، بجانب ذلك احتياطات الاستعمال وينبغي أن تكون وقت إبرة الهرمون المستخدمة.

السابق
معنى اسم لوجين في القرأن واللغة العربية
التالي
طريقة تنظيف عميق للبشرة والتكلفة الحقيقية في مراكز التجميل