في الآونة الأخيرة نجد أنه انتشرت الكثير من المصطلحات الغريبة والكلمات الإنجليزية، وفي بعض الأحيان قد نجد أن تلك المعاني قد تحمل كلاماً غير لائق، وتتسبب في مضايقة الكثير من الأشخاص أو الإيذاء النفسي لهم، وبالتالي فإنه لابد من توخي الحذر قبل نطق أي كلمة، وليس هناك داعي لذلك فإن لم تعرف فاسأل أولاً، ولكن فيما يلي سنقوم بالتعرف على وش معنى قي، والتي انتشرت في الفترة الأخيرة ونتعرف سوياً على المعنى الخاص بها.

وش معنى قي

هي كلمة تعبر عن ميول الشخص إلى شخص آخر من نفس نوعه، حيث تقال تلك الكلمة كوصف للأشخاص المثليين، حيث يرغب الشخص في التعامل مع شخص آخر من نفس نوعه جنسياً، وهي كلمة تعتبر لا أخلاقية في حالة نطقها بشكل عادي أمام الآخرين، ولكنها كلمة لها معنى كبير ودقيق في اللغة العربية، حيث يتم وصف حالة أولئك الأشخاص بأسلوب محترم لا يمت للكلمات أو الألفاظ البذيئة بأي شيء، وبالتالي فهي كلمة لا يمكن أن تتردد على الألسن، ولا يمكن أن يتناقلها الأصدقاء فيما بينهم، ومن المفترض أنها لا تقال بشكل عادي أو طبيعي في المجتمعات، أو في وسط تجمعات الأصدقاء أو العائلة، وذلك للنهي عن التفوه بالكلمات البذئية في ديننا الحنيف الدين الإسلامي الذي يرغب في وجود تعاملات قويمة بين الناس بعضهم البعض.

حرص الدين الإسلامي على عدم التفوه بالكلمات البذيئة

نجد الكثير من الأشخاص يحاولون تشويه الدين الإسلامي، ولكن هيهات، حيث نجد أن النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ينهانا عن التفوه بالكلمات البذيئة، وعدم التفوه بكل ما يجرح الشخص أو يكون له أثراً نفسياً وسلبياً سيئاً على أي فرد، ولكن محاولة تجنب تلك الشبهات، حيث أمرنا النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ باجتناب الشبهات في ذلك وفي كل شيء في الحياة العامة، ولذلك فلقد قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: “كلكم معافى إلا المجاهرون” والمجاهرون هم الذين يعصون الله ـ سبحانه وتعالى ـ ثم يجاهرون بتلك المعصية وينشرونها بين الناس، كما أن الدلائل على تحريم تلك الألفاظ كثيرة وشاملة، ولكن لا يتسع الوقت لسردها.