هل صلاة ليلة القدر واجبة، سؤال يراود الكثير من المسلمين الموحدين، فليلة القدر واحدة من أعظم ليالي شهر رمضان، بل إنها بمقدار الف شهر، فهنيئا لمن قام ليلها وصام نهارها، ومن جل عظيم هذه الليلة أنزل الله سبحانه وتعالى سورة كاملة من القرآن الكريم وأسماها سورة القدر، وفيها يتنزل الله سبحانه وتعالى وملائكته ويجيب لمن دعاه في هذه الليلة، ويغفر فيها الذنوب والخطايا، ويعتق رقاب من النار، وهي ليلة هادئة مطمئنة ليس بها صخب ولا شر من أولها حتى مطلع الفجر.

هل صلاة ليلة القدر واجبة

صلاة ليلة القدر أو قيام ليلة القدر كغيرها من الليالي (قيام الليل) أو كما تسمي في شهر رمضان بالتهجد والتراويح، فهي ليست واجبة ولكنها مستحبة، ويفضل قيامها، فكيف لمسلم يقوم طوال شهر رمضان ولا يقوم هذه الليلة حتى وإن كانت غير واجبة. فيجب على كل مسلم زكي وفطن وورع أن يغتنم هذه الفرصة ولا يضيعها من يده، وقيام ليلة القدر يكون بالصلاة وقراءة القرآن والذكر والتسبيح والتهليل والاستغفار والدعاء، من غير تحديد عدد معين من الصلوات، أو سور معينة من القرآن.

حكم قيام ليلة القدر

قيام الليل من أفضل النوافل والعبادات الغير مفروضة التي يتقرب بها العبد المسلم إلى ربه، وقيام ليلة القدر مستحبة وسنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وفيها خير عظيم للإنسان من غفران الذنوب والخطايا لسنين مضت وسنين قادمة، كما يمكن قيام جزء منها فلا يشترط قيامها طول الليل.

ليلة القدر والحائض

كثير من النساء لا يحالفهم الحظ في قيام ليلة القدر بالصلاة بسبب العذر الشرعي، ولكنالدين الإسلامي دين التيسير والرحمة، فيمكنك قيام ليلة القدر بأي طريقة أخرى غير الصلاة، فيمكنك قراءة وتلاوة ما تحفظين من القرآن الكريم، او القراءة من المصحف بحائل أو أي وسيلة أخرى، كما يمكنك استغلال هذه الليلة في الدعاء والتدرع إلى الله سبحانه وتعالى، وذكر الله وتسبيحه وحمده.

موعد ليلة القدر

لم يتم تحديد يوم محدد بعينه لليلة القدر، ولكنها تأتي في العشر الأواخر من شهر رمضان في ليلة وترية، كما جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال: “وقد رأيت هذه الليلة فأنسيتها، فالتمسوها في العشر الأواخر في كل وتر”.

كيفية صلاة ليلة القدر