هل صلاة التراويح 13 ركعة، صلاة التراويح مفردها ترويحة أي الاستراحة بين الصلوات ،ويصليها الرجال والنساء وهى سنة مؤكدة اتفق عليها الأئمة الأربعة، يكون ميعادها ليلة ثبوت رؤية هلال شهر رمضان المبارك وتصلى طول الشهر إلى رؤية شهر شوال فلا تصلى يوم رؤيته، أما عن عدد ركعتها كان هناك جدل كبير، حيث قالت السيدة عائشة رضى الله عنها  «ما كان رسول الله يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة، يصلي أربعًا، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعًا، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي ثلاثاً » متفق عليه،

وذكر عن عدد الصلوات لها كالآتي

  • احدى عشرة ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.
  • ثلاث عشرة ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.
  • إحدى وعشرون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.
  • ثلاث وعشرون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات. (مثل ما هو الحال في الحرمين الشريفين)
  • تسع وثلاثون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.
  • إحدى وأربعون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.
  • تسع وأربعون ركعة مع الوتر بثلاث ركعات.

هل صلاة التراويح 13 ركعة

هناك آراء في طريقة الصلاة ،البعض استحب بعدم التطويل حيث لا تكون على مشقة على الناس و أيضا لا تعطل الناس عن أعمالهم ،والبعض استحب أن يقرأ فيها القرآن الكريم  طوال شهر رمضان  ولكن تخصيص مساجد معينة يعرفها الناس ويكون الصلاة فيها اختياري، من حضر المسجد أثناء صلاة التراويح ،يصلى أولا منفردا صلاة العشاء ثم يقيم مع صلاة التراويح مع الجماعة، هناك تسجيل للإمام محمد الشعراوي يقول أنها تصلى بالبيت ولكن الخليفة عمر بن الخطاب جمع الناس ليصلوا جماعة ،من بعدها أصبح المسلمون حريصين على اقامتها في جماعة، يحرص على صلاتها أهل السنة ،أما الشيعة يرونها أنها بدعة ابتدعها الخليفة عمر بن الخطاب عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: “كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُرَغِّبُ في قِيَامِ رَمَضَانَ مِن غيرِ أَنْ يَأْمُرَهُمْ فيه بعَزِيمَةٍ، فيَقولُ: مَن قَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ.

فيديو هل صلاة التراويح 13 ركعة