هل التعزيز القتل حلال؟ ومتي يكون, حرم الله علينا في الإسلام قتل النفس للنفس وجاء في كتابه العزيز “وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ”، ويأتي القتل بالعمد وأحد من أكبر الكبائر التي يرتكبها الانسان وحرمها الله. ولكن هناك مواقف أحل الله فيها القتل ما يسمي ب “القتل تعزيرا”، وهي عقوبة شرعها الله عز وجل لتكون عقاب للخاطئ او الجاني. ومن خلال موقعنا سعودي اون سوف نتعرف على التفاصيل

هل التعزيز القتل حلال؟ ومتي يكون

جعل الله عز وجل القتل جريمة يعاقب عليها في الحياة الدنيا من خلال القانون والمحاكمات العسكرية، وأيضا يحاكم عليها في الحياة الأخرى “يوم الحساب” ليبعد الناس عن فعل المعاصي والذنوب ويرجع ذلك إلا أن الإسلام هو دين الحق.

ما هو التعزيز

ويكون التعزيز واحد من الثلاث احكام التي أحل الله فيها القتل، والمقصود بالتعزيز هي المعاصي التي لا تغفر بكفارة، او تعزيز علي مصلحة تقع بأذى على المجتمع. كما أن التعزيز لا يصل الي القتل، ولكن الفقهاء أفتوا أنهم يجوز القتل تعزيزا، ويكون التعزيز في يد الحاكم وولي الامر فقط.

عقوبة قتل النفس

وذلك بغرض البعد عن الفحشاء والمنكر وما يغضب الله ورسوله محمد صلي الله عليه وسلم، كما ورد حديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سأل رجل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقال: يا رسول الله ما الكبائر؟ فقال: ” هن تسع “ (قالوا: يا رسول الله وما هن؟ , قال: ” الشرك بالله، والسحر، وفي رواية: (وتعلم السحر) وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق.

علي من تجوز عقوبة القتل

وتكون عقوبة الإعدام حق علي الشخص اذا كان:

  • المرتد
  • الزاني المحصن
  • القاتل عمدا
  • قاطع الطريق
  • الجاسوس

هل تارك الصلاة يقتل

كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ان “التارك لدينه المفارق للجماعة” وذلك يدل على أن حل القتل لتارك الصلاة والساحر والزنديق.