يبحث عن إجابة هذا السؤال العديد من المسلمين لزيادة المعلومات المتعلقة بالعقيدة الإسلامية ويعد هذا السؤال هو من أول من سل سيفًا في سبيل الله، لذا نجيب عليه اليوم عبر موقعنا الإلكتروني، حيث كان الزبير بن خويلد بن أسد بن عبد العزيز أول من سل السيف في سبيل الله، كما أنه من أوائل  المبشرين بالجنة، كما أنه كان من أقارب النبي صلى الله عليه وسلم، بينما كان قائداً ومن اول الرجال الذين اعتنقوا الإسلام، عندما أعلن إسلامه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندما أسلم الزبير بن العوام كان يبلغ من العمر 12 سنة وهناك من يقول إنه يبلغ من العمر ثماني سنوات، لذلك تابعوا معنا خلال السطور القادمة.

من أول من سل سيفًا في سبيل الله

  • كان الزبير بن العوام من أشجع الرجال وعرف بشجاعته في القبائل، لكن لا بد من ذكر شجاعة الزبير بن العوام.
  • في يوم الأحزاب قد جلس الزبير مع أصدقاء رسول الله صلى الله عليه وسلم راغبًا الرسول في معرفة العدو ثم قام الزبير وأجاب علي الرسول الله.
  • بالإضافة إلى ذلك كان أحد الجنود الشجعان الذين حاربوا اليهود وقتلوا ياسر شقيق مرحب.
  • فكانت شجاعته لا تقتصر على ما قيل بل شهد أحداثًا أخرى تدل على شجاعته وهو أنه يدخل في صفوف المشركين فيقتل الكثير منهم.
  • ثم يدخل من الجانب الآخر ويقتل أكثر من ذلك بكثير، ويظهر شجاعته وجهاده في سبيل الله.

زواج الزبير بن العوام

  • يعد الزبير بن العوام كان من الذين عانوا من النكبة في بداية إسلامه، وعانى من أخطر أشكال الاضطهاد والتعذيب.
  • ولكنه كان صبورًا في إيمانه، وجاهدًا في اتباع طريق الله وكان الاختلاف أنه تعرض للاضطهاد من قبل عمه الذي وضعه في سجادة ولفه ودخنه حتى يضيق من تلقاء نفسه.
  • وكانوا يريدون الكفر بالله سبحانه وتعالي حيث كان يقول ” أكفر برب محمد أدرأ عنك العذاب”، ولكن الزبير كان متمسك بدينه وبإيمانه بالله حيث رضائه بدين الله وبإيمانه كانا يملئون قلبه.

فيديو من أول من سل سيفًا في سبيل الله