متى يكون جفاف الحلق خطير في بعض الحالات، يسبب الحلق الجاف إحساسًا بالخشونة والتهيج والحكة في الحلق. السبب الأكثر شيوعًا للحلق الجاف هو جفاف الأغشية المخاطية في الفم، والذي يمكن أن يكون ناتجًا عن النوم وفمك مفتوحًا، أو التنفس من خلال فمك، أو عدم شرب كمية كافية من السوائل.

كيف يحدث الجفاف للحلق

يمكن أن يحدث جفاف الحلق أيضًا بسبب التبغ أو بعض أنواع الأدوية، أو إجهاد الصوت، أو القيء، أو السعال لفترات طويلة، أو التهاب الحلق، أو الحساسية، أو في حالات نادرة، سرطان الحلق والمريء، وقد يصاحب جفاف الحلق أعراضا إضافية تختلف حسب مصدر الجفاف.

  • صعوبة في التنفس والسعال
  • صديد أو بقع بيضاء تغطي اللوزتين أو الحلق بصوت خشن
  • تهيج الحلق

متى يكون جفاف الحلق خطير

التهاب الحلق شائع في بعض الحالات نتيجة لبعض التغييرات، ويمكن تخفيف الأعراض باستخدام العلاجات العشبية المنزلية أو إجراء تغييرات في نمط الحياة تساهم في تقليل الجفاف، ولكن الحلق الجاف يمكن أن يكون خطيرًا إذا استمرت الأعراض لأكثر من أسبوع، أو إذا كانت الأعراض شديدة. إذا رأى المريض أن الأعراض تزداد سوءًا بمرور الوقت وأن العلاجات المنزلية الأساسية غير فعالة، فعليه استشارة الطبيب لمزيد من العلاج، خاصة إذا كان الحلق الجاف مصحوبًا بأحد الأعراض التالية:

  • آلام شديدة في الحلق تليها صعوبات في البلع.
  • صعوبات في التنفس وضيق في التنفس.
  • أثناء التنفس يصدر صوت صفير.
  • التنفس السريع والمتعب.
  • ألم صدر؛ الإرهاق العام والتعب، خاصة طوال اليوم.
  • الشخير بصوت عالٍ عند النوم.
  • زيادة درجة حرارة الجسم بأكثر من 38 درجة مئوية.
  • البقع البيضاء  على اللوزتين
  • السعال المستمر أو إفراز المخاط المفرط من الحلق.
  • وجود على اللسان أو في الفم، بقع بيضاء واحمرار يستمر لفترة طويلة من الزمن.
  • التعب العام والتعب المزمن.