مع حلول العشر الايام الأواخر من رمضان، كان هناك الكثير من البحث عن سؤال ما هي علامه ليله القدر، رجاءً في أن ينال المسلمون الأجر والثواب العظيم وأن يكتبه الله لعباده المسلمين الصائمين، وفي هذا التقرير نلقي نظرة على عشر علامات ستأتي في هذه الليلة المباركة، حتى يستعد المسلمين بالدعاء والصلوات التي يضعف أجرها عند الله، لذلك تابعوا معنا.

ما هي علامه ليله القدر

يعد للإجابة على السؤال الذي تم طرحه من قبل العديد من المسلمين ما هي علامات الليل القدير، حددت دار الإفتاء المصرية عدة علامات لـ “ليلة القدر” وهي كالتالي:

  • تعد أول علامه هي شروق الشمس في ليلة القدر دون شعاع، فقد ورد عن أُبَى بن كعب فى ذكر علامة ليلة القدر كما أخبر النبي صلّ الله عليه وآله وسلم أصحابه أن أَمَارَتَهَا «أَنْ تَطْلُعَ الشَّمْسُ فِي صَبِيحَةِ يَوْمِهَا بَيْضَاءَ لا شُعَاعَ لَهَا».. (رواه مسلم).
  • ثانياً ذكر في بعض الأحاديث أن يكون هذا اليوم كأنه كيت من نحاس ابيض لقول النبي صلى الله عليه: «كَأَنَّهَا طَسْتٌ» (مسند أحمد) والمعنى: كأنها طست من نحاسٍ أبيض.
  • أن يكون هذا اليوم طلجة بلجة لا حارة ولا باردة
  • كما أن اليوم كأنه فيها قمرا يفضح كواكبها
  • بينما لا يخرج في هذا اليوم شيطانها حتى يخرج فجرها
  • والعلامات الثلاثة الأخيرة، طبقا لما روى عن النبي صلّ الله عليه وآله وسلم أنه قال: «هِي طَلْقَةٌ بَلْجَةٌ، لَا حَارَّةٌ وَلَا بَارِدَةٌ، كَأَنَّ فِيهَا قَمَرًا يَفْضَحُ كَوَاكِبَهَا، لَا يَخْرُجُ شَيْطَانُهَا حَتَّى يَخْرُجَ فَجْرُهَا» (ابن حبان). طَلْقَة: طَيِّبةٌ لا حَرَّ فيها ولا بَرْد. بَلْجَةٌ: مشرقة.
  • وقيل: أن الْمُطَّلِعَ على ليلة القدر يَرَى كُلَّ شَيْءٍ سَاجِدًا.
  • كما قيل: يَرَى الأنوارَ سَاطِعَةً في كُلِّ مَكَانٍ حَتَّى فِي الْمَوَاضِعِ الْمُظْلِمَة.
  • وقيل: يَسْمَعُ سَلامًا أَوْ خِطَابًا مِنَ الملائكة.
  • مِنْ عَلامَاتِهَا اسْتِجَابَةُ دُعَاءِ مَنْ وُفِّقَ لَهَا.
  • أن يعم السكينة والطمأنينة في هذه الليلة المباركة.

وقد أحب الله ليلة القدر وهي أكثر من أي ليلة أخرى كما يعد الأعمال الخيرية والصالحة خيرًا لجميع المسلمين من أي ليلة أخرى؛ والعمل على تحصيل الأجر والثواب فيها خير من العمل في ألف شهر من أي شيء آخر.