اسلاميات

ما حكم تعليق التمائم إذا كانت من غير القرآن الكريم

ما حكم تعليق التمائم إذا كانت من غير القرآن الكريم

ما حكم تعليق التمائم إذا كانت من غير القرآن الكريم، يتساءل الكثير عن ذلك عبر مواقع السوشيال ميديا، فالتمائم هي عبارة عن شيء يتم تعليقه على الفرد ذاته وأيضا يعلق على الصغار وهناك من يضعه على المبالغ المالية وأيضا على الأفراد الذين يعانون من وباء ما، فيكون عبارة عن حلق وأيضا ما يعرف باسم الودع أو جزء من القماش وكذلك الورق ويتم في هذه الأشياء كتابة عبارات تشبه الطلاسم وأشياء غير معروفة بل مجهولة، ففي مقالنا هذا سوف نشرح لكم ذلك بالتفصيل.

ما حكم تعليق التمائم إذا كانت من غير القرآن الكريم

إن التميمة هي جميع الأشياء التي لا تشتمل على آيات المصحف الشريف ولكن يوجد بها عبارات غريبة لا تنتمي إلى الدين بصلة فما حكم تعليق ذلك إذا كانت من غير المصحف الشريف؟

  • لا يباح بأي صورة من الصور أن نعلق التميمة بصورة مطلقة إذا كانت غير آيات المصحف الشريف فأن نأتي بيد الذنب وما يشبه ذلك من الشعر المتعلق بالثور أو العظام التي ترجع للضباع.
  • ونقوم بتعليقها تلك أعمال ترجع إلى المشعوذين ولا تخضع لديننا الحنيف بأي علاقة تذكر وقد نهانا نبي الله “صلى الله عليه وسلم” عن تعليق تلك الأشياء فقال “أن الأمر يصل لحد الشرك بالله جل وعلا”.
  • كما أن أصحاب العلم أجمعوا على أنه ليس من المضبوط لأي مؤمن أن يعلق هذا الشيء لا على ذاته ولا على غيره ولكن هناك أفراد يعلقون ورقة على هيئة قرطاس يوجد فيها آيات من كتاب الله عز وجل.
  • ويعلقونها وبرفقتها يوجد بعض الأدعية أو الأحاديث الشريفة ويقومون بذلك الأمر بهدف دفع الأذى وذهاب البأس والوباء وجميع تلك الأمور هي من مبادئ الشرك بالله عز وجل.
  • فالمعلق الذي يستند على هذه الأشياء معتقدًا أنها سوف تعود عليه بالفائدة  أو سوف تذهب عنه أي ضرر فهو آثم.
ما حكم تعليق التمائم إذا كانت من غير القرآن الكريم
ما حكم تعليق التمائم إذا كانت من غير القرآن الكريم

حكم التميمة من القرآن الكريم

كان هناك تباين هائل بين عديد من الفقهاء وأصحاب العلم حول أمر تعليق تلك الأشياء التي تشتمل على المصحف الشريف، فما حكم تعليق ذلك إذا كانت من غير المصحف المرتل؟

  • هناك فئة من الصحابة بجانب ذلك التابعين أباحوا ذلك الأمر ووافقهم في ذلك الرأي الأحناف وأيضا كل من الشافعية والمالكية فنجد أن القرطبي ذهب إلى ذلك القول بأنه يباح أن نعلق تلك الاشياء بما هو أصح بالأثر وأيضا في النظر.
  • كذلك ورد عن ابن مسعود أنه إذا قام الفرد بتعليق أي تمائم من المصحف الشريف سواءً إذا كان هو قام بها من ذاته أو قام بأخذها من أحد الأشخاص العرافين إذًا كان بغرض العلاج فهنا لم يشرك بالله عز وجل في شيء.
  • كما يوجد هناك فئة من أصحاب العلم حرموا ذلك الأمر واحتجاجهم على هذا ورد بدليل من الأحاديث الشريفة التي تنفر بشكل تام من لبس التمائم حيث أن الهدف من تحريمها يكون سد لأي ذريعة.
  • فمن الممكن في حالة تعليقها، أن تعلق بالأشياء التي تم النهي عنها وتحريمها حيث أن المولى عز وجل هو النافع للعباد وليس هذه المعتقدات المحرمة فهي من عادات أصحاب الجاهلية.

اقرأ أيضًا: ما حكم من عصى الله في ليلة القدر

وفي نهاية موضوعنا هذا عن ما حكم تعليق التمائم إذا كانت من غير القرآن الكريم؟، نتمنى أن يكون هذا المقال نال اعجابكم وافادتكم، ونحن في انتظار تعليقاتكم أسفل المقال، لكي تساعدونا أن نوصل لكم كل ما هو جديد. 

السابق
كيفية عمل ماسك بياض البيض للوجه وتحديد نوع البشرة
التالي
هل يمكن استخدام اختبار الحمل مرتين فى اليوم