ما حكم تطويل الأظافر؟، هذا ‏السؤال يتم طرحه بشكل كثير على العلماء من أجل معرفة هل هذا الأمر محرم في الإسلام أم لا يوجد تحريم له وجائز، وهل هو محبب أم أمر مكروه، ‏ومن خلال مقالنا سوف نتعرف على حكم الإسلام في تطويل الأظافر بناءًا على رأي العلماء ‏الذين يعتمدون على آرائهم وفتاواهم من القرآن الكريم والسنة النبوية.

‏ما حكم تطويل الأظافر؟

‏رأي غالبية العلماء والفقهاء في أمر تطويل الأظافر أنه مخالف للسنة النبوية والفطرة الصحيحة وذلك لأن الأساس في قص الأظافر هو النظافة، وأن يكون المكان ليس به أي أتربة، وذلك لأنها من الممكن هذه الأظافر أن تجمع تحتها الجراثيم ثم تنتقل بالأكل والشرب وتسبب له الأمراض.

‏كما يؤدي تجمع الأتربة والجراثيم تحت الأظافر إلى منع وصول المياه إلى الجلد، وبالتالي إلى لا تتحقق الطهارة في هذا المكان، كما أن ‏من الممكن أن يكون تطويلها سبب في أذية شخص آخر أو خدشه، لذلك قال العلماء أن تطويلها أمر غير مستحب ومخالف للسنة، ولكن بعض العلماء أقروا بتحريم تطويلها ومنهم الشوكاني.

قص الأظافر

‏وضح العلماء أن الحد الأقصى لقص الأظافر هو 40 يوم، وترجع الفترة التي يتم فيها القص إلى الشخص نفسه فهو يرى متى تطول أظافره وهذا يختلف من شخص إلى آخر.

وأكد أهل العلم والفقهاء أن الصحابة ما كانوا يتركوا أظافرهم دون قص أكثر من 40 يوم ‏وذلك اتباعًا للرسول صلى الله عليه وسلم، ‏كما جاءت العديد من القصص التي تؤكد على استحباب قص الاظافر في يوم الخميس والجمعة ولكن هذه القصص غير مؤكدة.

كما أوضح بعض العلماء أن الأفضل أن يبدأ الفرد بقص أظافره في اليد اليمنى ثم ينتقل إلى اليد اليسرى، بعد ذلك يبدأ بالرجل اليمنى ثم ينتقل إلى الرجل اليسرى، ولكن لم يثبت أي حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ذلك.

‏أما الحالات التي يستحب فيها تطويل الأظافر هي الغزو، السفر وذلك بناءًا على قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه (وفروا الأظافر في أرض العدو فإنها سلاح) أما بالنسبة للسفر فقد يتطلب الرجل أظافره في فك الحبل، او إنهاء عمل آخر لذلك يستحب عدم قص الأظافر في هاتين الحالتين.

ما حكم تطويل الأظافر؟

ما حكم تطويل الأظافر؟

سنن الفطرة في قص الأظافر

عند السؤال عما حكم تطويل الأظافر؟ نوضح أن ‏تهذيب الأظافر من سنن الفطرة والتي قام الإسلام بالدعوة إليها، وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على تطبيق هذا الأمر لمجموعةً من الأسباب ومنها ما يلي:

  • إن ‏تهذيب وتقليم الأظافر أمر متمم للنظافة وذلك من أجل أن يحقق الراحة النفسية لصاحبه، ويقيه من انتشار الأمراض.
  • ‏كما أن تقليم الأظافر يرجع إلى ألا يشبه الإنسان نفسه بالحيوان، وذلك من أسس الفطرة الصحيحة التي خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان عليها.
  • كما أن ‏تطويل الأظافر يؤدي إلى تجمع الجراثيم والأوساخ تحتها ويجعل شكلها قبيح مؤذي للنفس.
  • ‏أن تقليم الأظافر أمر مناسب يتماشى مع السنة النبوية، كما أنه يحافظ على الجانب الصحي الذي يدعو دائمًا إليه الدين.

اقرأ أيضًا: حكم جميلة عن الحياة جديدة مميزة لعام 2023 تشعرك بالسعادة

‏في ختام مقالنا أجبنا على السؤال ما حكم تطويل الأظافر؟ في الشريعة الإسلامية وهل هو أمر جائز أم غير جائز، ‏وهذه الإجابة بناءًا على رأي الفقهاء والعلماء الذين يعتمدون على القرآن الكريم والسنة النبوية في تقديم تفسيراتهم وأحكامهم.