الصبر نصف الإيمان،والصوم نصف الصبر ففي الصيام توسع الصدر وتقوى الإرادة كونه فعل الفريضة يعلو بصاحبه إلى أعلى المنازل ويبلغ حاله السمو الروحي التي لا يبلغها إلا من تأمل في حكمه الله اتجاة الفريضة والنظر إليها والصوم يكون فيه إكتشاف مواطن الخير داخل كل فرد فصوم الروح تنقيه للنفس والتحدى الأكبر في عالم البشرية لخلق إنسان نقى وصادق، فالصيام عبادة لايحدد أجرها لما له من شأن عظيم فيكون لصاءم أجر عظيم من الله عز وجل، ومن خلال موقعنا سعودي أون نوضح لكم ماحكم الصيام بدون ارتداء الحجاب؟.

ماحكم الصيام دون ارتداء الحجاب؟

الكثير من النساء يسألنا عن حكم الصيام دون ارتداء الحجاب وكان نقلا عن توضيح العلماء وأقوالهم أن المرأة الغير محجبه يكون صيامها صحيحاً فقهيا ولكن مع وجود بعض الشروط وهى الابتعاد عن الأشياء التي ينتج عنها إبطال الصيام وأن التوضيح فقهيا على صحه صيامها موضحاً أن قبول صيام المرأة الغير محجبه يرجع إلى الله عز وجل ولكن يجب أن نوضح أنه كما وضحت دار الإفتاء واجابة على بعض التساؤلات هو أن الزي الشرعي المرأة المسلمة فرض من الله عز وجل ويكون هذا الزى ساترا لكل جسدها فمن تصلى وتصوم من النساء ولا تلتزم بما أمر الله تعالى من ارتداء الحجاب فهيا محسنه بصلاتها وصيامها فواجب على النساء التي كرمهم المولى عز وجل الالتزام والطاعة بالصيام والصلاة وأداء واجباتها إتجاه أوامر الله تعالى.

فعن عمر رضى الله عنه ( ان النبي صلى الله عليه وسلم) قال” ولا تنتقب المرأة المحرمة، ولا تلبس القفازين) وهذا ما يدل على أن النقاب والقفازين كانوا معروفين لدى النساء اللاتي لم يحرمن، وذلك يتطلب ستر وجوهن وأيديهم.

فقد أشارت السنه الصحيحة إلى وجود تغطية الوجه أمام الرجال الأجانب، فعن فوائد الحجاب ارتداء الحجاب للمرأة ويحقق طهارة النفس ففي ارتداءة طاعة لله ورسوله ،ودلاله الحياء والعفه، واستكمال لمعنى الإيمان.