كل ما يخص منافاسات الدوري السعودي 2022 وكيف أستعدت الأندية السعودية لموسم 2022

Hassan
رياضة

يشهد الدوري السعودي هذا الموسم واحد من أكثر المواسم أثارة وتشويق، سواء في المنافسات على اللقب أو المنافسة على الهروب من شبح الهروب. فجميع الأندية استعدت قبل بداية الموسم بصفقات مميزة من لاعبين على مستوات عالية، وكذلك التعاقد مع مدربين ذو كفاءة كبيرة ؛ مما ساهم في ظهور الدوري السعودي بمظهر ممتاز هذا الموسم من حيث المستويات الفنية التي تقدمها جميع الأندية على ملاعب المملكة العربية السعودية.

المنظومة الإحترافية للدوري السعودي

لابد أن يشعر شخص عربي وسعودي على وجه الخصوص بالفخر الكبير التي يتم إدارة كرة القدم السعودية بها. فالدوري السعودي أصبح يتربع على عرش الدوريات في منطقة الخليج والشرق الأوسط، وأصبح يُضاهي عدد من الدوريات الأوربية. فمجموع المشاهدات الخاصة بالدوري السعودي تتخطى الملايين، في حين يراهن الآلاف من المراهنين السعوديين والعرب على مباريات الدوري السعودي في جو مليء بالمتعة والأثارة في كل مباراة وما يرفقها من شراسه شديدة في توقع المباريات من مجموعة ذكية من المراهنين العرب.

فاليوم تمتلك السعودية مجموعة من الملاعب المميزة سواء من جهة أرضية الملعب، أو المظهر العام للاستاد، فهناك ملعب الأمير تركي بن عبد العزيز، وملعب الأمير عبد الله الفيصل، وملعب الأمير نايف بن عبد العزيز، ملعب الملك فهد، وغيرهم من الملاعب الرائعة التي تستضيف مباريات المنتخب السعودي وكذلك الدوري السعودي.

على جانب أخر من الإحترافية في الدوري السعودي، أصبح النقل التلفزيوني الخاص بالدوري السعودي ذات طابع عالمي، فوجود عدد كبير من الكاميرات العالية الجودة داخل كل ملعب، مع جودة الإخراج التلفزيوني، ساهموا في أن يكون شكل الدوري السعودي بأفضل صورة ممكنة لكل المشجعين العرب في كل مكان. هذا فضلاً عن الاستديوهات التحليلية للمباريات، والتي يتم فيها استضافة أفضل المحللين العرب والعالميين من أجل تحليل جميع مباريات الدوري السعودي بأحدث التقنيات؛ مما يضفي على المباريات جمال أضافي.

كيف أستعدت الأندية السعودية لموسم 2022

أبرمت جميع أندية الدوري السعودي عدد من الصفقات الجيدة من أجل المنافسة بقوة على الدوري السعودي، فكلا الفريقان المتنافسان على الدوري هذا الموسم تمكنا من حسم صفقات من العيار الثقيل.

أبرز صفقات الهلال:

  • إيغالو: تعاقد نادي الهلال مع نجم منتخب نيجريا إيغالو قادماً من الدوري الإنجليزي وتحديداً من نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، وذلك من أجل تدعيم الخط الأمامي للفريق بلاعب ذو خبرات في الملاعب الأوربية وكذلك المشاركات الدولية.
  • موسى ماريغا: دعم نادي الهلال خط هجومه أيضاً باللاعب الدوري المالي ماريفا قادماً من الدوري البرتغالي، من أجل زيادة قوة الخط الأمامي لحامل لقب الدوري السعودي.
  • ماتيوس بريرا: لاعب أخر جاء على الدوري الإنجليزي وهو بريرا لاعب ويست برومتش ألبيون، فاللاعب البرازيلي صاحب الموهبة الكبيرة يقدم مساهمات ممتازة مع الهلال في موسمه الأول في الدوري السعودي.

أبرز صفقات الاتحاد:

  • عبد الرزاق حمد الله: تمكن نادي الاتحاد من التعاقد مع ماكينة الأهداف المغربية عبد الرزاق قادماً من نادي النصر السعودي. فاللاعب المتمرس في الملاعب السعودية يعتبر من أهم الأوراق الرابحة لأي خط هجوم.
  • إيغور كورونادو: موهبة برازيلية تلعب في مركز الوسط المهاجم، ويعتبر من اللاعبين المميزين في كل من تسجيل الأهداف وصناعة اللعب.

الفريق الأقرب للقب الدوري السعودي

بدون شك لن يكون توقع الفائز بالدوري السعودي أمر بسيط وسهل، فأفضل المحليين الرياضيين لا يمكنهم أن يجزموا بفوز الاتحاد أو الهلال بلقب الدوري السعودي.

لكن إذا قمنا ببعض التحليل الدقيق للناديين المتنافسان على دوري كرة القدم السعودي، يمكننا أن نرجح كافة فريق الهلال وذلك نتيجة لعدد من الأسباب. يأتي أول هذه الأسباب هو التفوق النفسي الحالي للاعبي الهلال على لاعبي الاتحاد؛ فالسبب الأول لهذا هو الانتصار الأخير الذي حققه الهلال على الاتحاد في قمة الدوري، والسبب الثاني يكمن في المعنويات العالية التي يمر بها نادي الهلال بشكل عام بسبب تمكنهم من العودة للمنافسة على اللقب بعد أن ظن الكثيرون أن الدوري قد حسم بالفعل لنادي الاتحاد. السبب الثاني الذي يرجح كافة الهلال كونه حال اللقب لأخر نسختان من الدوري السعودي، فهذا بكل وضوح يشير إلى الخبرات الخبيرة التي يتميز بها لاعبو الهلال، وبراهن قوي على أنهم لاعبين يعرفون طريق منصات التتويج بوضوح كامل، فالذي فاز بالمركز الأول في مرات سابقه يكون لديه ما يكفيه من خبرات للحصول على القاب أكثر وأكثر. أخر الأسباب يتعلق بفريق الاتحاد نفسه، فالفريق ظهر في المباريات الأخيرة بصورة هزيلة جداً عكس التي ظهر بها في بداية الموسم، فأي شخص شاهد مباريات نادي الاتحاد الأخيرة يمكنه أن يؤكد تراجع مستوى عدد كبير من اللاعبين، مما أدى إلى خسارة الفريق عدد كبير من النقاط.

السؤال الهام الآن بعد أن تبقى مباراتان لكل فريق، هل يحقق الهلال اللقب الثالث على التوالي ليؤكد زعامته لكرة القدم السعودية، أم يعود الاتحاد لمنصات التتويج بعد غياب دام طويلاً جداً وجعل جماهيره في حاله من التعطش الشديد للبطولات. ففي ظل ميلان الكفة لصالح الهلال، يبقى الأمل الأكبر للزعيم هو إدراك لاعبيه للشغف الكبير الذي يشعر به الجمهور حيال الموسم الحالي من الدوري السعودي على وجه التحديد.

لنستمتع بقى تبقى من الدوري السعودي المثير!