ما هو علاج ارتفاع الكرياتين، الآن يمكن أن تشير الزيادة السريعة في الكرياتين إلى عدد من الآثار الصحية، والتي يمكن أن يؤدي بعضها إلى مشاكل صحية خطيرة ويجب إتباع الطيب وكيفية علاجها،  حيث يمكن أن يتخلص الجسم من الكرياتينين في الكلى ويمكن أن تشير مستويات الكرياتينين المرتفعة في الدم إلى أن الكلى لا تعمل بشكل صحيح، فلماذا تزيد نسبة الكرياتين بشكل مفاجئ في الجسم؟ وما هي أحد أسباب زيادة نسبة الكرياتين في الجسم؟ وما هو العلاج الطبي المناسب، تابعوا معنا خلال السطور القادمة لمعرفة هذه الإجابات.

قد يهمك:- علاج الثالول بالطب النبوي وطرق أخري للعلاج.

علاج ارتفاع الكرياتين

قبل أن نتعرف علي أسباب زيادة الكرياتينين يمكن تحديد العلاج اولا، ثم يمكننا معرفة الأسباب وهي كالتالي:-

  • أمراض الكلى: تناول المضادات الحيوية.
  • الجفاف: يزيد من الترطيب والسوائل الأخرى.
  • تناول بعض الأدوية: لا تتناولها بعد استشارة الطبيب.
  • انسداد المسالك البولية: في القسطرة البولية.
  • قد يوصي الطبيب أيضًا بتغييرات في العادات اليومية، مثل: تقليل البروتين، وزيادة تناول الألياف.
  • تجدر الإشارة إلى أن بعض الأمراض الشديدة تستدعي أحيانًا الإسهال لتطهير الجسم من السموم والقضاء على تأثير بعض الأدوية مما يسبب الفشل الكلوي.

أسباب ارتفاع الكرياتين

وفيما يلي قائمة بالأسباب الرئيسية لزيادة الكرياتينين والتي يمكن تقسيمها على النحو التالي:

  • ضغط دم منخفض.
  • فقدان الدم بشكل مفرط أو فقدان السوائل بسبب النزيف الشديد أو الإسهال.
  • تجفيف في الجسم.
  • تعاني من نوبة قلبية أو قصور في القلب أو أي حالة أخرى تؤثر على وظائف القلب.
  • جرعة زائدة من المضادات الحيوية، وخاصة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل الإيبوبروفين والنابروكسين.
  • تفاعلات حساسية شديدة.
  • يمكن أن تزيد الجراحة الكبرى من خطر الإصابة بالفشل الكلوي، وبالتالي تزيد من نسبة الكرياتينين.
  • سرطان المثانة أو البروستاتا أو عنق الرحم.
  • تضخم البروستاتا.
  • مُشكلات في الأعصاب والتي يُمكن أن تُؤثر على المثانة أو على عملية التبول.
  • حصى الكلى.
  • تخثر الدم في المسالك البولية.