عبارات عن صلاة التهجد رمضان 1443، بعد مرور ثلاثة أيام من الآن، سوف نعيش افضل عشر ايام في هذه السنة، وهم العشر الاواخر من شهر رمضان مبارك، حيث ننتظر فيها قدوم ليلة القدر في الليالي الوترية، والتي يصلي فيها المسلمون صلاة تهجد في الثلث الاخير من الليل، كما يجتهدون في اداء الطاعات المختلفة والعبادات،وتعتبر صلاة التهجد سنة عن النبي صلي الله عليه وسلم، ويستعد المسلمين لهذه الليالي، ويبدأ في تجهيز الدعوات التي يتمناها في دنيته وآخرته، حيث تصبح الدعوات اكثر فرصة للإجابة، لاننا نذهب فيها إلي الله في جوف الليل بدون رياء، ودون نفاق في العبادة، لذلك بدأ المسلمون في التحري عن العبارات الخاصة بصلاة التهجد وهذا ما نقدمه لكم في السطور التالية.

عبارات عن صلاة التهجد رمضان 1443

  • وفي ظل هذه الايام الصعبة التي تمر علينا من ظروف اقتصادية صعبة، و زيادة العقوبات المختلفة التي نواجهها في حياتنا اليومية، يتذكر الانسان ألا ملجا الا الله، فيعود بقلبه وعقله في صلوات التهجد طالباً منه كل أمانيه وذلك مع يقينه بالاستجابة، لذلك نقدم لكم بعض العبارات والأحاديث الشريفة عن صلاة التهجد:
  • “عناية النبيّ – عليه الصّلاة والسّلام – بـ صلاة قيام اللّيل حتى تفطّرت قدماه، فقد كان يجتهدُ في القيام اجتهادًا عظيمًا.”
  • “صلاة التهجد من أعظم أسبابِ دخول الجنّة.”
  • “صلاة قيامُ اللّيل من أسباب رَفع الدّرجات في الجنّة.”
  • “المحافظونَ على صلاة التهجد وقيام اللّيل مُحسنونَ” “مُستحقّون لرحمة الله وجنّته، فقد مدح الله أهل قيام اللّيل، وعدَّهم في جملة عباده الأبرار.”
  • “مدح الله أهل قيام اللّيل في جملة عباده الأبرار، فقال – عزَّ وَجَل -: «وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا».”
  • “صلاة قيام اللّيل أفضَلُ الصّلاة بعد الفريضة.”
  • “صلاة قيامُ اللّيل مُكفِّرٌ للسّيئاتِ ومنهاةٌ للآثام.”
  • “شرفُ المُؤمن صلاة قيام اللّيل.”
  • “صلاة قيامُ اللّيل يُغْبَطُ عليه صاحبه لعظيم ثوابه، فهو خير من الدّنيا وما فيها.”

الخاتمة

من صور تيسير الله عباداته لنا، انه لم يفرض علينا طريقة واحدة لصلاة السنن مثل التهجد، حيث يمكن صلاتها بعدة طرق مختلفة، ومن افضل واحب الطرق انا يأخذ المسلم قسطاً من الراحة، فينام قليلاً ثم يستيقظ لآداء صلاة التهجد بقلب خاشع وجسد حاضر، كما تقوم صلاة التهجد مثل القيام مثني مثني، حيث يقوم المصلي بالتسليم كل ركعتين، وفي نهاية صلاته يصلي الوتر ركعة فردية، اما واحدة او ثلاثة او خمس ركعات، وفي ظل هذه الظروف الصعبة من الامراض والاوبئة، لجأت بعض الدول إلي غلق المساجد، وبالتالي يصلي المسلمون في بيوتهم، ففي هذه الحالة عليك الاستعداد للصلاة بعقد النية، والتجهيز للاستيقاظ، ثم تتوضأ وتقوم باختيار ركن هاذي بسيط خالي من المشتتات، جهز دعواتك وطلباتك من الله كلها، وكن علي يقين بأن الله سيرضيك ويستجب، ومن الأفضل ان تجمع عائلتك وتصلوا التهجد صلاة جماعية وفقاً لسنة الله ورسوله.