تعد نودلز إندومي التي تُباع في معظم محلات البقالة وتعد من أشهر الأطعمة في مصر، خاصة أنها كانت رائجة لدى الأطفال منذ الصغر لبعض الفتيان  لسهولة تحضير الوجبات السريعة، وقد نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة مجموعة من الرسائل للعديد من أولياء الأمور عن أطفالهم الذين يعانون من مرض خطير وآلام في المعدة، ذلك يحدث بعد تناول المعكرونة المحضرة باسم “إندومي”، وقد اشتكى كثير من الناس آخر مرة من أكياس البهارات، لهذا السبب انتشر أنباء حول سحب الاندومي من السوق، لذا تابعوا معنا لمعرفة القرار الحقيقي ونعرض لكم سبب سحب الاندومي من السوق.

سبب سحب الاندومي من السوق

أوضح تاجر بمحافظة الجيزة إنه مع الاضطرابات الأخيرة ارتفاع أسعار جميع المواد الغذائية والسلع، حيث أصبحت مبيعات إندومي الجاهزة للتأثر بعد ارتفاع سعرها من 2.5 جنيه للكيس إلى 4 جنيهات وقد يؤدى ارتفاع السعر للأطفال على رفض شرائها كثيراً والاستمتاع بعبوة واحدة فقط.

وأضاف التاجر: إنه منذ بداية مبيعات إندومي، لم يتأثر أي مستهلك كبير أو صغير بمشاكل صحية قائلاً أن ارتفاع أسعار العبوة للضعف يمثل نوع من أنواع الاستغلال.

فحص عينات من الإندومي

حيث قررت هيئة سلامة الغذاء سحب عينات من منتجات إندومي من الأسواق، بعد انتشار الأمراض السامة لدى الأطفال، وتم التأكيد على القانون حيث تم إرسال العينات إلى المعامل في الوسط، للتأكد من سلامتها، بعد دعوى أن الشركة نقلت العديد من  التسمم للاطفال بسبب الإندومي في الأيام الأخيرة.

وأكد حسين منصور مدير إدارة سلامة الغذاء، أن القانون يعمل باستمرار على إزالة عينات من المنتجات من السوق، للتأكد من سلامتها وعدم الإضرار بها حفاظاً على سلامة الجمهور.

ذكرت هيئة الغذاء والدواء مؤخرًا أن الادعاءات المبلغ عنها بشأن المعكرونة التي تسبب السرطان غير دقيقة، لأن الإندومي يحتوي على E-621   التي لم يثبت بالأدلة العلمية علاقتها بمرض السرطان أو بآثار سلبية خطيرة.