نرغب جميعًا في معرفة على سبب الإفراج على المهندس علي أبو القاسم المهندس المصري الأشهر في الوقت الحالي، نتيجة قضيته الشهيرة وما آلت إليه داخل المملكة العربية السعودية، وما عاناه من سنوات في السجن حتى نال حريته مرة أخرى، وقامت السلطات المصرية بكل أجهزتها بمساعدة المهندس المحكوم عليه بالإعدام داخل المملكة، حيث قدمت وزارة الداخلية عصابة التي دبرت هذه الفعلة، كمالا قامت وزارة الهجرة بدور كبير في محاولات إخراج المهندس، وتفاصيل قصته في هذه السطور.

اقرأ المزيد: من صاحب جوهرة التوحيد؟

الإفراج على المهندس علي أبو القاسم
الإفراج على المهندس علي أبو القاسم

سبب الإفراج على المهندس علي أبو القاسم

نال المهندس المصري على أبو القاسم حكمًا بالإعدام نتيجة اتهامه بالإتجار والترويج للمخدرات داخل المملكة، وتمت الكثير من المحاولات من قبل زوجته التي جعلت القضية رأي عام في مصر للدفاع عن زوجها، وحاولت وزارة الهجرة المصرية ووزارة الداخلية والقنصلية المصرية بالسعودية مساعدة المهندس المصري بكل الطرق الممكنة، فخفف الحكم عليه إلى خمسة وعشرون عامًا مع دفع غرامة مائة ريال سعودي.

استأنف الحكم من قبل الزوجة، وحصل المهندس على ثمانية أعوام مع دفع غرامة خمسين ريال سعودي، ثم قاموا باستئناف الحكم مرة ثالثة ثم أفرج عنه بعفو ملكي من سمو الملك سلمان، استطاع المهندس على أبو القاسم العودة إلى مصر على إثرها اليوم.

سبب القبض على المهندس علي أبو القاسم

المهندس على أبو القاسم هو مهندس مصري يعمل بالمملكة منذ عام 2007 ويعود لأسرته كل عام للزيارة مثل كل المصريين العاملين بالمملكة، وفي عام 2017 عقب عودته للسعودية ألقت السلطات القبض عليه، أما سبب القبض عليه كان مسؤوليته عن إدخال معدة بها مخدرات داخل المملكة من أخيه دون عملهما، وهنا حكم عليه بالإعدام، ومع الكثير من المحاولات خففت الحكم إلى خمسة وعشرون سنة وغرامة مائة ريال سعودي.

خفف الحكم بفضل جهود الدولة المصرية وزوجته من ثماني سنوات إلى الإفراج عنه نتيجة عفو ملكي من قبل سمو الملك سلمان بن عبد العزيز وعاد على مصر أمس قادمًا من المملكة بعد سجنه لمدة ست سنوات، متجهًا إلى بيته في أسوان.

ختامًا نكون قد عرضنا لحضراتكم سبب الإفراج عن المهندس علي أبو القاسم، وتوضيح سبب القبض عليه من خلال النقاط السابق عرضها داخل سطور المقال.