يتساءل الكثير من الأفراد عن سبب اقالة مصطفى هدهود من مجلس الزمالك، حيث تداول الكثير من التعليقات حول هذا القرار الذي اتخذه نائب رئيس نادي الزمالك، بالإضافة إلى أن هناك الكثير من الأفراد تداول السبب الرئيسي الذي أدى إلى استقالته، لذلك من خلال مقالنا اليوم سوف نتعرف على كافة الأسباب التي أدت إلى أخذ نائب رئيس نادي الزمالك مصطفى هدهود ذلك القرار، وذلك من خلال الآتي.

سبب اقالة مصطفى هدهود من مجلس الزمالك
سبب اقالة مصطفى هدهود من مجلس الزمالك

سبب اقالة مصطفى هدهود من مجلس الزمالك

من الجدير بالذكر أن نادي الزمالك قد أعلن استقالة نائب رئيس مجلس نادي الزمالك اللواء مصطفى هدهود، وذلك بعد تداول فيديو له أثناء مراسم استلام فريق كرة اليد الخاص بنادي الزمالك ميدالية المركز الثاني في نهائي كأس مصر، وقد ظهر اللواء مصطفى هدهود خلال مقطع الفيديو وهو يضع ميدالية فضية داخل جيبه أثناء استلام الفريق الميداليات الخاصة بهم.
ليلقى هذا الفيديو عدد غير مألوف من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة من قبل العديد من الأفراد، وهذا ما جعل المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك يعقد اجتماعًا طارئًا لكي يتم مناقشة هذا الأمر، واتخاذ القرار الصحيح تجاه النائب مصطفى هدهود، حيث أن المستشار مرتضى منصور يرى أن هذا الامر فيه إهانة كبيرة إلى تاريخ نادي الزمالك بأكمله.

اقرأ أيضًا: كم عمر مارسيلو لاعب ريال مدريد حتي عام 2022

رد اللواء مصطفى هدهود على الفيديو التي تم تداوله

بعد أن تم تداول الفيديو الذي تسبب حدوث ضجة كبيرة بين الأفراد على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، رد اللواء مصطفى هدهود على هذا الفيديو موضحًا أنه فور اكتشاف أن الميدالية التي سوف يسلمها إلى الفريق فضية وضعها في جيبه لكي يمنحها إلى الفريق المستحق، حيث إن الفريق الذي كان يستلم الميداليات حينها كان فريق المركز الأول أي أنه يستلم ميدالية ذهبية، ولا يمكن منح أحد اللاعبين ميدالية فضية.
لذلك وضعها في جيبه ولا يقصد أن يتم الاستيلاء عليها لكي يمنحها إلى فريقه، ثم أضاف أنه كان يقوم بتسليم الميداليات الذهبية إلى فريق نادي سبورتنج الفائز بالبطولة، ولا يمكن أن يورط نفسه في هذا الموقف، كما أنه أضاف أنه تحدث مع رئيس اتحاد اليد لكي يقوم باستلام الميدالية الزائدة.

في الختام نكون تعرفنا على السبب الحقيقي الذي كان سبب اقاله مصطفى هدهود من مجلس الزمالك، كما أننا تعرفنا على رد اللواء على هذا الأمر.