حكم مكالمة المرأة للرجل عبر الهاتف في رمضان

حكم مكالمة المرأة للرجل عبر الهاتف في رمضان يتساءل الكثيرون في قرب قدوم شهر رمضان الكريم، عن حكم الشرع في مكالمة المرأة للرجل خلال هذا الشهر، وهل تفسد هذه المكالمة الصوم أو تنقص من الآجر، حيث نعرف جميعا أن الله سبحانه وتعالى أمر نساء النبي صلى الله عليه وسلم، أن لا يتبرجن تبرج الجاهلية الأولى، وأن لا يخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض، وأمرهن أن يقلن قولا معروفا، وهؤلاء نساء النبي المنزهات فما بال باقي النساء.

قد يهمك:- اسئلة عن رمضان واجوبتها 2022 اختبر معلوماتك الرمضانية.

حكم مكالمة المرأة للرجل عبر الهاتف في رمضان

تعد مكالمة المرأة للرجل الذي لا تربطها به صفة شرعية مثل أن يكون خطيبها لا تجوز، تعد هذه المكالمة من ضمن النواقض والمفسدات للصيام، حيث تفتح هذه المكالمات أبواب الشر والفتنة بين الطرفين، لذا يجب الابتعاد عن هذا الأمر ابتغاء مرضاة الله، كما يجب أن تلتزم الفتاة في حديثها مع خطيبها الضوابط الشرعية وعدم التجاوز في الكلام خوفا من الوقوع في الحرام.

تكريم الإسلام للمرأة

كرم الإسلام المرأة ووضع لها كثير من الضوابط الشرعية للحفاظ عليها، كما أمرها بالحجاب وأن لا تخضع بالقول أثناء حديثها مع رجل، حتي لا يطمع بها من في قلبه مرض، لذا تؤثر مكالمة المرأة للرجل التي بها خضوع في القول على الصيام حتى لو كان خطيبها، ينطبق الحديث كذلك على تبادل الرسائل بين السيدة والرجل الأجنبي عنها التي يوجد بها خضوع في القول، أما اذا كان التواصل من خلال صفحة عامة وفي حدود عدم الخضوع بالقول فهي تجوز.

في ختام المقال نكون قد شرحنا حكم الدين الإسلامي في المكالمة بين المرأة والرجل الأجنبي عنها، وأهمية أن لا تتحدث المرأة إلا مع شخص تربطها به علاقة شرعية ويكون بمثابة خطيبها، يجب كذلك أن تلتزم المرأة في حديثها بعدم الخضوع بالقول حتى لا يطمع بها من في قلبه مرض.

فيديو حكم مكالمة المرأة للرجل عبر الهاتف في رمضان

Leave A Reply

Your email address will not be published.