حكم قراءة القران من الجوال بدون وضوء تعتبر من الأمور التي يكثر السؤال عنها، بحسب وضع قارئ القرآن وحاجته لفعل ذلك بدلاً من مس المصحف الشريف، ويأتي الحكم في هذا جائزاً ولا حرمة فيه، فأن الهدف من ذلك أخذ الأجر والثواب من قراءة القرآن أو التدبر في آياته المباركة، ومادام أنه لن يتم لمس الآيات الشريفة من ورق المصحف الشريف فلا إشكال في القراءة بدون شرط الوضوء.إلا أن الوضوء قبل قراءة القرآن أو قبل أي عمل عبادي آخر لها استحباب مؤكد حيث يكون المسلم على طهارة تامة ومستعدًا بقلبة وجوارحه بالتوجه لله تعالى في ذلك العمل الذي يقوم به قربة لله، والمقصود بالطهارة في سورة الواقعة آية(79) في قوله تعالى “لا يمسه إلا المطهرون” المقصود هنا بِـ المطهرون هم المسلمون وليس قصد الطهارة هو وجوب الوضوء.

حكم قراءة القران من الجوال بدون وضوء

وفي سياق الاستفسار حول الأحكام الشرعية بِـ حكم قراءة القران من الجوال بدون وضوء فإنه يجوز شرعاً بحسب فتاوى جمهور علماء المسلمين ولا إشكال في ذلك مالم تكن القراءة صامتة، أي لابد من إظهار صوت القراءة أثناء المتابعة من الجوال للآيات المباركة ولا يجوز شرعًا قراءة القرآن الكريم بتحريك الشفاه فقط أو بمتابعة النظر للآيات والمواصلة في قراءتها.

حكم قراءة القران للمرأة الحائض

وبالحديث عن الحكم الشرعي لدى عموم علماء المسلمين من مختلف المذاهب الإسلامية حول حكم قراءة القران للحائض فهو محرم شرعاً ولا يجوز لمس آيات القرآن للمرأة الحائض أو النفساء حتى يتم التأكد من انتهاء فترة الحيض والطهارة والغسل، وكذلك الأمر للمجنب فيحرم شرعاً أن يلمس آيات الذكر الحكيم أو يقرأ القرآن بمتابعة الآيات من المصحف الشريف.

فيديو حكم قراءة القران من الجوال

بيد أن قراءة القرآن من الجوال للحائض والنفساء والمجنب تجوز شرعاً في عموم أحكام الفقه والشرع، وذلك ليسر وسهولة الدين الإسلامي، بالخصوص إذا كانت تلك القراءة لضرورة ختم القرآن الكريم في شهر رمضان المبارك أو في سائر الشهورأو لضرورة القراءة للتعلم والتدبر وتعليم الأطفال الحفظ والتفسير للآيات.