حكم التجليخ في رمضان

وليد هوست
الإسلام اليوم

يبحث الكثير من الأزواج عن حكم التجليخ في رمضان لمعرفة إذا كان من الأمور المحرمة عند الله سبحانه وتعالى أم ليس محرمة، حيث تعتبر العادة السرية في الدين الإسلامي هي مسألة فقهية أخلاقية، حيث لم يذكر في القرآن الكريم تصريح عن تلك العادة السرية وحكمها في شهر رمضان المبارك، إلا أنها ذكرت في بعض الأحاديث النبوية ولكنها لا تصح.

لذلك أختلف الكثير من الحكماء والفقهاء عن حكمها، فهناك من رأى أن تحريمها هو تحريم مطلق، كذلك هناك من رأي أنها ليست مستحبة فعلها في رمضان، كذلك يوجد بعض الأفراد من ظنوا أن مستحبة ولكن ضمن ضوابط وشروط، ومن خلال مقالنا هذا سوف يتم التعرف على أهم الأحكام والضوابط عن مسألة العادة السرية في شهر رمضان المبارك.

حكم التجليخ في رمضان

هناك الكثير من الأحكام التي طرحها علماء الفقه والشريعة حول موضوع التجليخ في شهر رمضان وهي كالاتي:

  • هناك مجموعة كبيرة من فقهاء المذاهب وهي حصر قضاء الشهوة في الزوجة.
  • كذلك ذكروا أن من طلب قضاء تلك الحاجة فقد بغى وطغى.
  • بينما يميل بعض الفقهاء أن العادة السرية لا يوجد دليل صريح على تحريمها ولا يتعدى حكمة الكراهية لكون العادة السرية ليست من مكارم الأخلاق.
  • هناك بعض الفقهاء ذكروا أن التحريم في تلك الحالة في عدم الاضطرار.
  • والإباحة في تلك الحالة تقتضي لها كالخوف من الزنا أو من مرض ما.
  • يرى فقهاء المذهب المالكي وأصحاب المذهب الشافعي، وأصحاب المذهب الحنفي بتحريم الإستمناء.
  • يرى ابن تيمية أن الأصل في تلك العادة السرية هو التحريم ويجب التوبة عنها فورًا.
  • كذلك إن العادة السرية في نهار يوم رمضان هو من الأمور المحرمة التي تبطل الصيام.
  • إذا كان الإستمناء متعمدا في شهر رمضان وخرج منه المني، لذلك يجب ان يقضي عن كان الصوم فريضة.
  • كذلك يجب التوبة إلى الله سبحانه وتعالى، لأن العادة السرية في نهار رمضان لا تجوز في حالة الصوم أو غيره.

اقرأ أيضًا: مواعيد عرض مسلسلات رمضان 2022 على قناة الشاهد

كذلك في النهاية قد عرضنا عليكم الكثير من المعلومات التي تتعلق بأحكام العادة السرية أو حكم التجليخ في رمضان، أرجو أن تكون تمت الإفادة.