حديث شريف عن رمضان للاذاعة المدرسية، يعتبر شهر رمضان الكريم هو تاسع الشهور الهجرية، كذلك مع اقتراب هذا الشهر الكريم يبحث العديد من الطلاب عن مواضيع الإذاعة المدرسية، حيث تقدم الإذاعة المدرسية سلسلة من العناصر المهمة التي تتعلق بهذا الشهر المبارك وأهميته وفضله عند الله سبحانه وتعالى. ومن الجدير بالذكر ان في شهر رمضان تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النار، ويتسابق المؤمنين في رفع المكانة للعتق من النار، لذلك من المهم أن يكون الموضوع الرئيسي في جميع الإذاعات المدرسية، لذلك  من خلال هذا المقال سوف نقوم بالحديث حول الأحاديث الشريفة عن شهر رمضان للإذاعة المدرسية.

حديث شريف عن رمضان للاذاعة المدرسية

هناك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي جاءت في السنة النبوية الفضيلة، وتحدث عن فضل هذا الشهر الكريم، ومن أشهر تلك الأحاديث النبوية الشريفة التي يتم استخدامها كواحدة من أفضل الأحاديث في الإذاعة المدرسية فيما يلي:

  • قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام “إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين، ومردة الجن، وغلقت أبواب النار، فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة، فلم يغلق منها باب، وينادي مناد: يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة.”
  • عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: “صلى في المسجد ذات ليلة في رمضان فصلى بصلاته ناس ثم صلى من القابلة فكثر الناس ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة أو الرابعة فلم يخرج إليهم رسول الله فلما أصبح قال: قد رأيت الذي صنعتم فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا أني خشيت أن تفرض عليكم”
  • عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن في الجنة بابًا يقال له الريان، يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل معهم أحد غيرهم، يقال: أين الصائمون؟ فيدخلون منه، فإذا دخل آخرهم، أغلق فلم يدخل منه أحد.”
حديث شريف عن رمضان للاذاعة المدرسية
حديث شريف عن رمضان للاذاعة المدرسية

اقرأ أيضاً:صحة حديث اذا بلغت الناس بشهر رمضان

يعد شهر رمضان المبارك أحد أهم الشهور في السنة الهجرية التي لها ثواب كبير عن الله سبحانه وتعالى، لذلك يحرص الكثير من المؤمنين على الإستفادة من هذا الشهر بالخير والطاعة والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى.