أدم وحواء

تجربتي مع ضعف عضلة القلب وأفضل طرق علاجها

تجربتي مع ضعف عضلة القلب

أعرض تجربتي مع ضعف عضلة القلب لأن القلب من أهم الأعضاء في جسم الإنسان، فإذا كان ينبض وخالٍ من المرض، يكون الشخص على قيد الحياة وبصحة جيدة، مما يجعله من أكثر الأمور تحديًا وخطورة لأي شخص مريض به، ومن خلال تجارب بعض الأشخاص الذين مروا بهذه التجربة المريرة التي تتطلب التزامًا في العلاج، والالتزام بأوامر الطبيب، وتغيير نمط حياة المرء، سنتعرف على علاج هذا المرض والشفاء منه، و هذا ما ستكتشفه معًا في السطور التالية.

تجربتي مع ضعف عضلة القلب

سوف أشارككم تجربتي مع عضلات القلب الضعيفة بالإضافة إلى التدابير الرئيسية التي قمت بها للتغلب عليها:

  • بدأ المرض معي في سن مبكرة.
  • في العمل، كنت أتناول الكثير من الأطعمة الجاهزة حتى بدأت أشعر بألم في الصدر.
  • بدأ جسدي يشعر بالتعب والكسل، وبدأت أنام كثيرًا دون أن أجتهد في أعمالي المنزلية.
  • بدأت الحالة تتدهور يومًا بعد يوم، وكان هناك تورم كبير في القدمين.
  • عندما ذهبت إلى الطبيب، وصف لي العديد من الفحوصات لتحديد السبب.
  • عندما بدأ الجسد يرتجف وأصبحت ضربات القلب سريعة بشكل مفرط، بدأ ينزعج.
  • كشفت الاختبارات أن عضلة القلب تعاني من مشكلة، لكن الطبيب قرر إجراء صدى على أي حال.
  • ومع ذلك، فإن الدهون المتكثفة قد أدت إلى انسداد الشريان التاجي، مما تسبب في إضعاف عضلة القلب نتيجة لذلك.
  • نصحني الطبيب باتباع نظام غذائي محدد وصحي بالإضافة إلى الأدوية المختلفة التي تساعد في تحسين أداء القلب.
  • وبعد مرور عام، ساء الأمر ولم يصف الطبيب أي دواء، وتم إجراء بعض الإجراءات.
  • تمكن الطبيب المعالج من زرع أداة تساعد في تنظيم ضربات القلب وتقوية العضلات.
  • يعتمد هذا على تجربتي الشخصية.
  • كما أحذر الجميع من الآثار الضارة لاستهلاك الدهون المفرط على الجسم.
تجربتي مع ضعف عضلة القلب
تجربتي مع ضعف عضلة القلب

كيف احمي نفسي من الإصابة بضعف عضلة القلب

يمكن أن تساعد الإجراءات التالية في الوقاية من مضاعفات أمراض القلب لأن أمراض القلب هي أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في جميع أنحاء العالم:

  • التوقف عن التدخين.
  • الامتناع عن المشروبات الكحولية.
  • الانخراط في ممارسة الرياضة بانتظام.
  • خسارة الوزن بثبات مع الحفاظ على ثبات الوزن الصحي.
  • تجنب التوتر والقلق بقدر ما تستطيع.
  • النوم بانتظام ولمدة كافية من الوقت.
  • تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا خالٍ من الدهون المشبعة.
  • منع التعرض لارتفاع ضغط الدم الذي يضر بخلايا القلب.

أعراض ضعف عضلة القلب

عندما تحدث إصابة عضلة القلب لأول مرة، لا توجد أعراض الضعف إلا مع تقدم الناس في العمر، وتبدأ هذه الأعراض في الظهور تدريجيًا. إذا كانت الحالة خطيرة، وتبدأ عواقب التالية:

الشعور بالإرهاق بعد التمرين أو حتى بعد عدم الانتهاء من العمل الشاق.

ضيق في الصدر وضيق في التنفس.

  • عدم انتظام ضربات القلب وخفقان القلب
  • التعب الشديد والدوخة.
  • في بعض الحالات، صداع شديد وعدم الراحة وفقدان الوعي.
  • السعال عند الاستلقاء على ظهره.
  • الغثيان في بعض الأحيان وفقدان الشهية.
  • تورم في القدمين والبطن وكذلك من احتباس السوائل بسبب المراحل المتقدمة من المرض.

علاج ضعف عضلة القلب

هناك العديد من الخيارات العلاجية المتاحة للمساعدة في علاج لعلاج عضلات القلب الضعيفة، ولكن فيما يلي أهمها:

  • غالبًا ما يلجأ الأطباء في الفترة الأولى إلى إعطاء الأدوية المختلفة التي تسرع عملية الشفاء.
  • بالإضافة إلى ذلك، يبدأ الطبيب بالتوصية بالعديد من الأدوية المنشطة للدورة الدموية.
  • يأخذ المريض أيضًا أدوية مضادة للتخثر.
  • فهو يأخذ أدوية لارتفاع ضغط الدم.
  •  التوصية بالأدوية التي تغير معدل ضربات القلب الحقيقي.
  • قد يبدأ الطبيب التدخل الجراحي إذا لم ينجح العلاج الدوائي.
  • يتضمن الإجراء زرع عدد من الأجهزة التي تساعد على تحسين وظيفة القلب.
  • كما تقلل الأجهزة أيضًا من آثار ضعف العضلات.
  • يبدأ الطبيب أيضًا في وضع الأدوات في تقويم جيد، وهي أهم الأنظمة المسؤولة عن القلب.
  • يبدأ الطبيب بإزالة قطعة من جدار العضلات حيث حدث الانتفاخ مرة واحدة.
  • وإلى جانب إعداد بعض الأدوات التي تدعم التحكم في معدل ضربات القلب والوقاية من الرعاش.
  • تُزرع بعض أجهزة تنظيم ضربات القلب والجهاز الذي يساعد في دعم وضخ البطين في ظروف صعبة.

هل يمكن تقوية عضلة القلب بمجرد أن تضعف؟

أن سبب الخلل يؤثر على قدرة العضلات على استعادة وظائفها. واعتمادًا على شدة الضرر، يقوم الطبيب إما باستبدال الصمام أو توسيعه.

كم من الوقت يتوقع أن يعيش المريض المصاب باعتلال عضلة القلب؟

وفقًا لدراسات ، كان لدى الأفراد الذين يعانون من قصور في القلب، نتيجة لاعتلال عضلة القلب، معدلات البقاء على قيد الحياة لمدة عام واحد 75.9 ٪، ومعدلات البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات بنسبة 45.5 ٪، ومعدلات البقاء على قيد الحياة لمدة 10 سنوات بنسبة 24.5 ٪ .

ما هي المخاطر الكامنة في ضعف عضلة القلب؟

  • فشل القلب هو أحد العواقب الخطيرة التي يمكن أن تنجم عن اعتلال عضلة القلب.
  • وعندما لا يستطيع القلب ضخ ما يكفي من الدم لتلبية متطلبات الجسم، وتُعرف الحالة بفشل القلب.
  • وإذا لم يتم فحصه، يمكن أن يصبح قصور القلب مهددًا للحياة.

في نهاية المقال نكون قد قمنا بمناقشة تجربتي الخاصة مع ضعف عضلة القلب، وعلامات الحالة وأسبابها، بالإضافة إلى آليات المواجهة التي تقلل من خطر حدوث المشاكل من ضعف عضلة القلب.

السابق
طريقة عمل خلطة الزبادي للشعر وفوائدها له
التالي
5 طرق لتطويل الشعر بدون زيوت أو أدوية وبسهولة