أدم وحواء

تجربتي مع حبوب لورين واستخداماتها وأعراضها الجانبية

تجربتي مع حبوب لورين يجب التحدث عنها ليستفيد منها المصابون بالحساسية والجيوب الأنفية وغيرها من الأمراض الجلدية الأخرى، وتشتمل هذه الحبوب على الكثير من مضادات الهيستامين التي تمنع الإصابة بمرض الحساسية والتي من الممكن أن تسبب العطس أو الحكة أو سيلان الأنف، بالإضافة إلى أنه يعالج التهابات الجيوب الأنفية لما يتضمنه من مواد تدخل بتركيبه.

تجربتي مع حبوب لورين

توجد الكثير من التجارب للعديد من الأشخاص الذين كانوا يعانون من الجيوب الأنفية واحتقان الأنف والعطس، ومن ثم تناولوا حبوب لورين وتم شفاؤهم منها، ومنها:

  • يقول شخص ممن يعانون من الجيوب الأنفية: “لقد كنت أعاني من الجيوب الأنفية وكانت مؤلمة للغاية، وذهبت إلى الكثير من الأطباء للعلاج لكن دون جدوى، ونصحني صديقي الطبيب بتجربة حبوب لورين وحدثني عن مدى فاعليتها في علاج الجيوب الأنفية، فاشتريتها من الصيدلة وبدأت في تناول الجرعات بانتظام، وهنا لاحظت الفرق الكبير، وشفيت تمامًا منها”.
  • تحكي فتاة تجربتها قائلة: “كنت أعاني من وجود احتقان وانسداد في أنفي وعطس، وذهبت للطبيب وكتب لي حبوب لورين واستخدمتها بالفعل ولاحظت تأثيرها القوي في علاج الاحتقان وانسداد الأنف، والفرق الكبير ما بين قبل وبعد استخدامها، إنني أنصح من يعانون من احتقان الأنف وانسداده أن يواظبوا على استخدامها وسيشفون تمامًا”.
تجربتي مع حبوب لورين
تجربتي مع حبوب لورين

هل حبوب لورين تزيد الوزن؟

يتساءل الكثير ممن يعانون من الحساسية الموسمية التي تتمثل أعراضها في وجود حكة في الحنجرة والأنف وسيلان الأنف والعطس والشعور بحكة والتهاب الجيوب الأنفية  والرمد والاحمرار المزمن عن تجربتي مع حبوب لورين وهل حبوب لورين تزيد الوزن أم لا.

وتتمثل إجابة السؤال بالنفي، حيث إنها لا تسبب زيادة الوزن، بالإضافة إلى أنه لا يجب استخدامها لزيادة الوزن، لأنها علاج مضاد للهيستامين والحساسية.

استخدامات حبوب لورين لوراتادين

يعد اسم لوراتادين الاسم العلمي للورين، كما أن مادة لوراتادين من ضمن مجموعة أدوية مضادة لمستقبلات الهيستامين H1، وبتركيز 10 ملجم، والتي تعتبر من الجيل الثاني من مشتقات البيبريدين، وتمنع إنتاج الهيستامين الذي ينتج عنه أعراض الحساسية، مما يساعد في تضييق الأوعية الدموية لتخفيف الاحتقان والتورم، وفيما يلي تجربتي مع حبوب لورين واستخداماتها:

  • تستخدم في علاج احتقان الجيوب الأنفية والالتهابات الموجودة بها.
  • تعالج هيجان العين وأمراض حساسية الجلد والصدفية والكثير من الأمراض التناسلية.
  • تشفي جميع الأمراض الجلدية التي تنتج عن مشاكل الكبد والكلى والأرتكاريا الجلدية.
  • تعد علاجًا فعالا لتخفيف العطس وانسداد الأنف وسيلانه.
  • تعتبر العلاج الأمثل لعلاج الحكة واحمرار الجلد وأعراض الحساسية كالدموع والعطس.
  • تستخدم في علاج الإكزيما الجلدية والحكة الجلدية التي تصيب الكبار والصغار والحزاز الجلدي وهو مرض يصيب اليدين والوجه وأطراف القدمين.
  • تعالج لدغات الحشرات والتهاب الرمد والشرى.

حالات يجب عدم تناولها حبوب لورين

توجد حالات عديدة يجب ألا تتناول حبوب لورين لما تعانيه من أمراض مزمنة وأمراض أخرى يتعارض معها تناول حبوب لورين، ولذلك لا يجب استعماله دون استشارة الطبيب وهي:

  • لا ينصح باستخدامها لمرضى تضخم البروستاتا.
  • تزيد مضادات الهيستامين من المشاكل الخاصة بالتبول، لذا لا يجب تناولها ممن لديهم انسداد في المسالك البولية أو من لديهم تبول مؤلم.
  • يمنع تناولها لمن لديهم الجلوكوما، لأنها تسبب زيادة طفيفة بضغط الدم الداخلي.
  • يجب منع تناولها ممن لديهم انسداد معوي وأمراض الكلى والكبد.
  • لا يتناولها الأطفال الأقل من 2 سنة وأيضًا الأشخاص الذين يعانون من الربو.
  • يمكنها التسبب في بعض المضاعفات التي تصيب الطفل الرضيع أو الجنين، لذا يمنع استخدامها للمرضعات والحوامل.
  • يمنع استعمالها ممن لديهم حساسية مفرطة من الدواء وأمراض مزمنة مثل السكري وضغط الدم المرتفع.
  • تجنب تناول حبوب لورين من تلقاء نفسك بجرعات زائدة، لأنه يجب عليك مراجعة الطبيب المختص والالتزام بالجرعات التي يحددها لك.
  • توقف عن استخدام الحبوب إن لاحظت ظهور أعراض جانبية، واذهب إلى الطبيب المعالج، ليحدد لك الجرعة المناسبة منها، وإن نسيت أخذ الجرعة في الوقت المحدد لها يمكنك استخدامها لكن بشرط ألا تكون من الجرعة التالية.

الأعراض الجانبية حبوب الحساسية لورين

توجد بعض الأعراض الجانبية المعروفة لحبوب لورين التي يجب التعرف عليها لتجنب حدوثها، وإذا ظهرت الأعراض في بداية تناوله يجب التوجه للطبيب وهي كما يلي:

  • تتسبب في حدوث ألم في المعدة أو البطن.
  • تحدث الحبوب قشعريرة وإسهالا وبولا غامقًا.
  •  ينتج عن تناولها صعوبة في البلع ودوخة وصداع وحمى.
  • تزيد سرعة ضربات القلب وفتح الشهية.

وهناك أيضًا أعراض جانبية لحبوب لورين تعتبر أقل انتشارًا، وهي:

  • يحدث تناولها التهابًا في الحلق ونزيفًا وضعفًا وتعبًا وإرهاقًا.
  • تجعل المريض يحلم بكوابيس.
  • تتسبب في حدوث طنين في الأذن وتورم في الغدد الموجودة في الرقبة.

تجربتي مع حبوب لورين تجعل الكثيرين ممن يعانون من التهابات الجيوب الأنفية واضطرابات الجهاز التنفسي الاستفادة منها، والتي تعد حبوبًا فعالة تتضمن مكونات تعمل على علاج الكثير من المشاكل الصحية، بالإضافة إلى علاجها أيضًا الكثير من الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والصدفية والحكة الجلدية وغيرها من الأمراض الأخرى.

السابق
من هى إليسا ويكيبيديا ومن هو زوجها
التالي
طرق تبيض المناطق الحساسه في يوم واحد