بمناسبة اليوم العالمي للربو طلب المعلم من أحد الطلبه حيث تم إنشاء دليل للزملاء في المدرسة حول كيفية التعامل مع الربو، ذلك لأن الربو هو مرض مزمن يتمحور ويصيب الجهاز التنفسي، وقد يسبب المعاناة لمجموعة كبيرة من الأشخاص حول العالم، ويحتاج المصابون بالربو إلى عناية خاصة لمراعاة صحتهم وشدة المرض الخطير، لذلك تكون زيادة الوعي بالمرض أمرًا ضروريًا في معظم المجتمعات، وخاصة الطلاب وقد يكون هذا هو السبب الرئيسي للتحدث عنه في هذا المقال أدناه.

بمناسبة اليوم العالمي للربو طلب المعلم من أحد الطلبه

تتحدث نشرة التوعية التي قدمها الطالب على أن

“إن معظم البلاد بها نسبة عالية من حالات الربو، حيث ان الربو هو مرض تنفسي يصيب الجهاز التنفسي، وهي حالة تضيق فيها الممرات الهوائية وتنتفخ ويمكن أن تنتج مخاطًا إضافيًا، مما قد يجعل التنفس صعبًا ويؤدي إلى السعال والصفير (أزيز في الصدر) وضيق التنفس بالنسبة لبعض الناس، ويعتبر الربو مشكلة بسيطة بالنسبة للآخرين، كما علي الجانب الاخر يمكن أن تكون مشكلة كبيرة تتعارض مع الأنشطة اليومية ويمكن أن تهدد حياة المصاب، كما ان الربو لا يمكن علاجه ولكن يمكن السيطرة على أعراضه، لأن الربو غالباً ما يتغير مع مرور الوقت، ومن الضروري أن تعمل مع طبيبك لمراقبة العلامات والأعراض وعلاجها حسب الحاجة”.

درجات الربو

يتم تصنيف الإصابة بالربو حسب شدتها إلى أربعة مستويات وهي:

  • الربو البسيط المتكرر: في أبسط الحالات يصاب المريض بالربو لمدة يومين، او أسبوع في الشهر.
  • الربو البسيط ولكن مستمر: تظهر الأعراض أكثر من مرتين أسبوعياً ولكن ليس أكثر من مرة يومياً.
  • الربو المستمر: تعود الأعراض مرة واحدة يومياً.
  • محددات الربو وشدته: الربو من هذا النوع متكرر نهاراً وليلاً.

أعراض الربو

على الرغم من وجود العديد من أنواع وأعراض الربو، إلا أن الربو يترافق مع مجموعة من الأعراض، من بينها:

  • ضيق التنفس وصعوبة التنفس.
  • ألم صدر.
  • صعوبة النوم والأرق.
  • السعال مع الربو وخاصة في الليل.
  • التهاب الجيوب الأنفية.