إن المفطرات في رمضان عمدا أو بدون عمد يكون موضوعنا في هذا المقال وسوف نتعرف على حكم هذا العمل بالتفصيل، ولأن الصيام يعد أحد أفضل وأعظم العبادات المفروضة على المسلمين والتي يقوم بها الأفراد خلال شهر رمضان أو في الأيام الطبيعية وتم توضيح أجر الصيام في هذا الشهر العظيم في الإسلام لذلك يبحث الأفراد عن مبطلات الصيام ومكروهاته ليكون صيامهم صحيح، لذلك سنتعرف فيما يلي على كل ما يفسد الصيام عن قصد أو بدون قصد.

المفطرات في رمضان عمدا أو بدون عمد

إن الصيام من العبادات التي يمسك بها المؤمن نفسه عن الطعام وكل ما يغضب الله منذ طلوع الفجر وحتى الغروب، فما هي مفطرات الصيام:

  • المبالغة في المضمة عند الوضوء تكون أحد مبطلات الصيام.
  • الوصال في الصيام من الحالات التي يتم إبطال الصيام بها.
  • كما أن الجماع ومقدماته التي تحرك الشهوة من المفطرات القوية التي يتم فرض جزاء كبير على فاعلها.
  • تذوق كميات كبيرة من الطعام بغير حاجة لهذا الأمر يبطل الصيام.
  • من الحالات التي تم توضيحها في الإسلام على أنها مفطرات الصيام هو استعمال السواك بعد الزوال.
  • أخر الحالات التي يعتبر المسلم مفطرًا إذا قام بها هي مضغ اللبان الذي يتكون من مواد سكرية أو الأنواع الخالية من هذه المواد.

اقرأ المزيد: كم ساعة صوم في رمضان 2022 السعودية

رأي العلماء في الإفطار عمدًا برمضان

نذكر من خلال السطور التالية أهم آراء العلماء في المفطرات في رمضان عمدا أو بدون عمد وجزائه الشرعي، وانقسمت آرائهم لقولين هما:

  • القول الأول ينص على أن الإفطار العمد في نهار رمضان بأحد المبطلات المذكورة وجب على فاعله إخراج كفارة مغلظة.
  • واتفق كلًا من المذهب الحنفي والمالكي على هذا الجزاء.
  • أما القول الثاني ينص على أن إفساد الصيام بالجماع يكون الحالة الوحيدة التي يجب إخراج الكفارة بها.
  • أما في الحالات الأخرى لا يتم إخراج أي شيء بل يتم القضاء فقط.
  • اتفق أصحاب المذهب الشافعي والحنبلي على هذا القول.
  • توجد آراء أخرى تتفق أن قضاء ما أفطره المسلم من أيام في شهر رمضان هو الحل للإفطار عمدًا.
  • وكانوا قديمًا يفرض عليهم إعتاق رقبة شهرين متتاليين أو إطعام 60 مسكينًا.

فيديو يوضح لكم المفطرات في رمضان عمدا أو بدون عمد ورأي العلماء في هذا الأمر