من أهم الأمور في الإسلام هي الطهارة، حيث أنها واجبة على مسلم ومسلمة الاهتمام بها، وبشكل كبير، حيث أوصانا النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالطهارة، حيث أن الصلاة لا تصح إلى بالطهارة، وكذلك فإن لمس المصحف الشريف لا يصح إلا بالطهارة، ولابد من طهارة القلب قبل طهارة الجوارح، ولكن في هذا السياق نتحدث عن طهارة الجوارح، حيث أنه الكثير من الأعمال لا يتم قبولها إلا بالطهارة، كما يوجد الكثير من الأسئلة الدينية التي تتردد على الكثير من الأشخاص والعديد من الاستفسارات حول هذا الموضوع، وبالتالي فإن الطهارة واجبة في حالة وجود الماء، ولكن في حالة عدم وجود الماء كيف يكون التصرف، وكيف تتم الطهارة، ومن هذا المنطلق لابد أن نقول بأن هناك التيمم، وتعريف التيمم أن يضرب بيده الصعيد الطاهر ثم يمسح بوجهه واليدين بالتراب أو الرمل، وهو مكان الوضوء في حالة عدم وجود الماء، أو في حالة المرض وأن يكون استخدام الماء فيه ضرر بالغ على الشخص المسلم.

التيمم أن يضرب بيده الصعيد الطاهر

التيمم لا يضطر فيه الشخص إلى استخدام الماء، ولكن هناك العديد من الأسباب التي توجب التيمم، ومن تلك الحالات يمكننا ذكر ما يلي:

  • عدم وجود الماء، في حالة وجوب الغسل أو الوضوء، فلابد إذا من التيمم.
  • حالة المرض الشديد، وأن يكون استخدام الماء فيه ضرر على الشخص، فيجب التيمم.
  • حالة الشعور بالبرد القارص بشدة ولا يستطيع الشخص أن يلمس الماء من شدة برودته، ففي تلك الحالة وجب التيمم.

طريقة التيمم

  • التيمم هي ذكر اسم الله في البداية، ثم الضرب باليدين مفرودتين على الصعيد الطاهر ثلاث ضربات متتالية، ومن ثم يقوم بالمسح على اليدين حتى المرفقين، ثم المسح على الوجه، ويمكن للشخص بعد ذلك قراءة القرءان، وأداء الصلاة.
  • ولقد أمر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بالتيمم في حالات مثل التي تم ذكرها، وبالتالي فإن التيمم يفي بالوضوء، أو يكون مثله، ويعمل على تطهير البدن والجوارح، وبالتالي يستطيع الشخص القيام بالصلاة وقراءة القرءان، ولكن عندما يستطيع الشخص بعدها أن يصل للماء، فيجب عليه الاغتسال والوضوء.

فيديو التيمم أن يضرب بيده الصعيد الطاهر