مجموعة من الروايات وحديث استقبال رمضان من السنة النبوية

وليد هوست
الإسلام اليوم

حديث استقبال رمضان من السنة النبوية هو واحد من الأحاديث المذكور بها فضائل شهر رمضان المبارك وفضل الصوم وأجره عند الله وما إلى ذلك, فلا يوجد أفضل من اتخاذ النبي محمد عليه الصلاة والسلام قدوة لنا لكي نتبعها حتى نكون على الطريق الصحيح، وفي هذا المقال سنتحدث باستفاضة عن هذا الحديث الشريف الذي ورد فيه فضل الصيام وليلة القدر وكيف نستغلها بالشكل الصحيح.

تعرف على حديث استقبال رمضان من السنة النبوية

جميعنا نعلم إن شهر رمضان هو الشهر الوحيد في العام الذي ينتظره المسلمون لكي يتعبدوا فيه ويتقربون فيه أكثر إلى الله من خلال صلاة التراويح والصيام وأجرته الكبيرة. وغيرها من النعم الأخرى التي لا تعد ولا تحصى في هذا الشهر المبارك، ومن ضمن الأحاديث المذكورة في الإسلام يتساءل البعض حول وجود حديث استقبال رمضان من السنة النبوية. فلا يوجد أفضل من سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام الذي نقتضي به في هذا الشهر الكريم، ونتخذه قدوة حسنة لنا في كل ما كان يفعله في شهر رمضان. ولكن لم نجد حديث مخصص لاستقبال رمضان من ضمن تلك الأحاديث النبوية، ولكن ورد في بعض الروايات استقبال سيدنا محمد هلال الشهر المبارك، وهذا ما سنتحدث عنه الآن في الفقرة التالية.

روايات استقبال النبي لشهر رمضان

من ضمن الروايات التي تتحدث عن استقبال رسول الله هلال رمضان المبارك والمذكورة في السنة النبوية، هي على سبيل المثال: وفي عهد عبد الله بن عمر في عهد النبي صلي الله عليه وسلم قال إذا رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم، الهلال كان ليقول: “الله أكبر، اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام والتوفيق لما تحب وترضى، ربنا وربك الله”. وقد روي في سنن أبي الداود قال إذا رأى رسول الله إذا رأى هلالًا قال: “هلال خير ورشد، هلال خير ورشد، هلال خير ورشد، آمنت بالله الذي خلقك”. وبعد تكريرها لمدة ثلاث مرات كان يكمل ويقول: “الحمد لله الذي ذهب بشهر كذا وجاء بشهر كذا”وهناك حديث آخر لسلطان أنس بن مالك رضي الله عنه قال إن النبي صلى الله عليه وسلم إذا رأى الهلال قال: “اللهم صل علينا في رجب وشعبان ونبلغ رمضان”.

اقرأ المزيد: كم ساعة صوم في رمضان السعودية 2022

فيديو يوضح لكم مجموعة من الروايات وحديث استقبال رمضان من السنة النبوية