اسباب القبض على دعاء سهيل خبيرة التغذية تم إصدار اخبار شائعه في الآونة الأخيرة، القبض على دعاء سهيل خبيرة التغذية، حيث تم إلقاء القبض من قبل الأجهزة الأمنية على أخصائية التغذية الدكتورة دعاء سهيل يوم أمس بالمعادي، بعد بحث أجرته الإدارة العامة لمباحث الأشغال وحماية حقوق الملكية بوزارة الداخلية، أنه كانت تروج لمنتجات ومستحضرات وأدوية من أصل غير معروف وغير معتمدة، بدعوى أنها تقلل من وزن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة من خلال الكشف عن القنوات الفضائية المختلفة. حيث تم ظهور أخصائية التغذية دعاء سهيل في العديد من المقابلات الصحفية والإذاعية مؤخرًا، وقد أبلغت عن مبيعاتة ومنتجات تؤدى إلى التخسيس مباشرةً  حيث أنها معتمدة من الرعاية الصحية، وادعت أنها تسبب فقدان الوزن لدى الكثير من النساء والشباب. حيث تم حضور عدداً من الحالات الذين يشاركون في انتشار هذا المنتج وعرض خبراتهم وتجاربهم لكسب الثقة مع الجمهور، وذلك لجذب أكبر عدد من الزوار لشراء منتجه والعمل عليه للتخلص من الوزن الزائد.

ادعاء حصول دعاء سهيل على الدكتوراه

تظهر التحقيقات اعتقال الأخصائية التغذية دعاء سهيل، حيث جاءت بعد إجراءات قانونية للتأكد من عدم انضمامها إلى أي من المنظمات، حتى نقابة الأطباء أو الصيادلة، وتم نفي حصولها على شهادة الدكتوراه في العلاجات الغذائية وعلاج السمنة من  والتي تعتبر انتحال صفة طبيب على غير الحقيقة ويعاقب عليه القانون. كما أوضحت الأبحاث والتحريات أن أخصائية التغذية دعاء سهيل تم القبض عليها لعدم حصولها على التصاريح المناسبة من وزارة الصحة ودائرة الأدوية، لترويج وبيع المنتجات الطبية والعشبية التي أعلنت عنها عبر البرامج المختلفة، ومن خلال ما يعرف بفصول التخسيس التي شرحتها للمرضى وذلك كان غير صحيح وهو فقط مقابل مبلغ المال الكبير الذي حصلت عليه، حيث قامت أيضًا بتصميم والمساهمة في قناة فضائية خاصة لتظهر لها الحلقات داعمًا لأعماله التي كانت تقوم بها.

فيديو اسباب القبض على دعاء سهيل خبيرة التغذية